سوء التغذية يهدد الصحة أكثر من الإدمان

تم نشره في الأربعاء 5 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 12:00 صباحاً
  • وجبة البيتزا غنية بالدهون والكربوهيدرات ومغطاة بلحم البيبيروني المعالج وهي غير صحية - (أرشيفية)

دبي- في المرة المقبلة التي تتبضع فيها لشراء حاجياتك الغذائية، احسب تحرّكاتك بحذر شديد؛ إذ أظهر تقرير جديد أن سوء التغذية حول العالم يشكّل تهديداً على الصحة يفوق خطر تعاطي الكحول والمخدرات والتدخين وممارسة الجنس بدون وقاية.
ونشر تقرير اللجنة الدولية للزراعة والأنظمة الغذائية للتغذية، استناداً إلى معلومات جُمعت من 250 مرجعاً في العام 2013. وأشار التقرير إلى أن سوء التغذية أودى بحياة أكثر من 225 ألف شخص سنوياً، مقارنة بالتدخين وتلوّث الهواء، حيث لا يتجاوز عدد ضحايا كل منهما حوالي الـ140 ألف شخص.
وفي أفريقيا، يتناول عدد متزايد من سكان المدن الأطعمة المعالجة، ما يترك القارة تعاني من البدانة من جهة، وسوء التغذية والوزن المنخفض من جهة ثانية.
وبحسب المدير التنفيذي للتحالف العالمي لتحسين التغذية، د. لورانس حداد، فإن ثلث سكان العالم يعانون من سوء التغذية، الذي يرتبط بأمراض كمرض القلب التاجي، وسكري النمط الثاني، والسرطان، وارتفاع ضغط الدم، وفقر الدم، وغيرها.
ويتوقّع التقرير أن يعاني ثلث سكان الأرض من البدانة المفرطة بحلول العام 2030.
وتنتشر "الحمية الغربية" حول العالم، وتتميز بتناول اللحم الأحمر والسكريات المكررة والدهون المشبعة بنسب عالية.
والأطعمة المعالجة هي أشهر العناصر الموجودة في الحمية الغذائية الغربية. وجبة البيتزا مثلا غنية بالدهون والكربوهيدرات، ومغطاة بلحم البيبيروني المعالج.
إلى جانب أن ألواح الحلويات مثال رئيسي على الأطعمة المعالجة، لما تحتويه من مادة الفركتوز والحامض النخيلي، الذي قد يؤدي إلى ردة فعل دفاعية من جهاز المناعة، ما قد يسبب التهابات طفيفة في الجسم، بالإضافة إلى انشغال الجهاز المناعي عن حماية الجسم من العناصر المضرة.
وقد ربطت بعض الدراسات تناول اللحوم بكميات عالية بتقصير عمر الإنسان.
وتعد المشروبات الغنية بالسكريات من أشهر مكونات حمية الوجبات السريعة. وتزيد السكريات العالية في هذه المشروبات من إمكانية الإصابة بالسمنة والسكري وغيرهما من الأمراض.
وتشتهر حمية البحر الأبيض المتوسط بفوائدها الغذائية، لما تحتويه من مستويات منخفضة من اللحوم الحمراء والسكر والدهون المشبعة. كما يكثر فيها السمك والدهون غير المشبعة وزيت الزيتون والفاكهة والخضار والبقوليات.
كما أن عدم وجود الخضار والفاكهة بشكل كاف في الحمية يؤدي إلى افتقار الجسم للمعادن والفيتامينات والألياف الضرورية للنمو بصحة.
وتشتهر الحمية الآسيوية بمكوناتها الصحية الغنية بالخضار والصويا. ولهذا، نجد أن العيش لأكثر من مائة عام أمر طبيعي ومنتشر في تلك البلاد.
ويعد شعب جزيرة أوكيناوا في جنوب اليابان هم أصحاب أطول عمر في العالم، وتعتمد حميتهم بشكل كبيرعلى الأسماك والحبوب الكاملة وبروتينات الصويا والخضار.-(CNN)

التعليق