"ذبحتونا" تلوح باللجوء للقضاء إذا لم تتراجع "الهاشمية" عن رفع الرسوم

تم نشره في الخميس 6 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- لوحت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" باللجوء للقضاء، في حال عدم تراجع الجامعة الهاشمية عن قرار رفع رسوم تخصصي الإرشاد النفسي والتربية الخاصة.
ورفضت الحملة، في رسالة وجهتها امس إلى وزير التعليم العالي الدكتور عادل الطويسي ورئيس الجامعة الهاشمية الدكتور كمال بني هاني، مبررات الجامعة لرفع رسوم التخصصين، مؤكدة ان اللجوء للقضاء "يستهدف اجبار الجامعة على إعادة الرسوم إلى أسعارها المنصوص عليها في ورقة القبول الموحد، والتي على أساسها تم قبول الطلبة".
واعتبرت "ذبحتونا" الى ان رد "الهاشمية" على رسالة الحملة للوزير الطويسي "تحمل لغة اتهامية"، مبينة ان الرد تضمن اقرارا صريحا من الجامعة برفع رسوم تخصص الإرشاد النفسي، دون ان توضح أسباب رفع رسوم التنافس لهذا البرنامج من 25 إلى 30 دينارا.
وفيما يتعلق بتخصص تكنولوجيا معلومات الأعمال، وحديث إدارة الجامعة عن "دراسة رسومه بعناية"، بينت الحملة أن وضع سعر الساعة لهذا التخصص بـ 60 دينارا "يعني أن على الطالب دفع مبلغ 2500 دينار سنوياً".
واوضحت ان الجدول الذي قام رئيس الجامعة بتزويدها به يؤكد بأن كافة التخصصات الطبية والهندسية وبعض الإنسانية هي الأعلى مقارنة بمعظم الجامعات الرسمية.
وكانت الجامعة اشارت في ردها على رسالة "ذبحتونا" الى أنّ برنامج الإرشاد النفسي الذي حدّدت رسومه بـ (30) دينارًا للساعة هو برنامج جديد، وليس برنامج الإرشاد المدرسي الذي كانت رسومه 25 دينارًا"، مبينة أن كل طالب تم قبوله قبل العام الجامعي 2016/2017 سيستمر على الرسوم التي قبل بناءً عليها.
واوضحت إن الرسوم للبرنامج العادي "ثابتة للتخصصات جميعها في الجامعة منذ العام 1995، أما تخصص تكنولوجيا معلومات الأعمال فهو جديد، وتمت دراسة رسومه بعناية قبل تحديدها".
وقالت الجامعة أن رسومها "أقل من الجامعات الأردنية الأخرى في 55 تخصصًا، من أصل 58، لذلك فإن تركيز الحملة على اتهام الجامعة برفع الرسوم أمر تشعر الجامعة بأنه مقصود".

التعليق