4 مباريات في ختام منافسات المجموعتين الأولى والثانية اليوم

‘‘النشميات‘‘ ينشد فوزا تاريخيا على نيوزلندا وقمة بين المكسيك وإسبانيا

تم نشره في الجمعة 7 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 12:00 صباحاً
  • المنتخب الفنزويلي لكرة القدم -(الغد)
  • المنتخب المكسيكي لكرة القدم - (الغد)
  • منتخب النشميات لكرة القدم -(تصوير: جهاد النجار)

عاطف البزور

عمان- يبحث المنتخب الوطني للشابات عن تحقيق فوز معنوي، خلال المباراة التي ستجمعه عند الساعة الرابعة من مساء اليوم مع المنتخب النيوزلندي بختام مشوار الفريقين في مونديال الشابات تحت سن 17 عاما.
وتقام المباراة على ستاد الأمير محمد بالزرقاء، في إطار مباريات الجولة الثالثة والأخيرة لمنافسات المجموعة الأولى.
ويبحث كلا المنتخبين عن الرصيد المفقود وترك بصمة ايجابية قبل الوداع الحزين، بعدما خرج كلاهما من الدور الأول بعدما تلقى خسارتين متتاليتين أمام المنتخبين الاسباني والمكسيكي، اللذين ضمنا التأهل ويبحثان في لقاء اليوم الذي سيجمعهما على ستاد الملك عبدالله بالتوقيت ذاته عن الفوز الذي سيمنح صاحبه صدارة المجموعة التي يتصدرها الفريق المكسيكي بفارق الأهداف عن الاسباني.
وتبدو حسابات التأهل معقدة في المجموعة الثانية رغم تأكد خروج منتخب الكاميرون من دائرة المنافسة.
وسيكون الصراع على أشده في قمة مواجهات المجموعة الثانية التي تجمع كندا “4 نقاط” مع فنزويلا “3 نقاط” على ستاد الملك عبدالله الثاني عند الساعة السابعة؛ إذ سيكون الفوز كافيا لأحد الفريقين لضمان الحصول على بطاقة التأهل، في حين يسعى المنتخب الألماني “4 نقاط” الذي سيواجه المنتخب الكاميروني الخالي رصيده من النقاط بالتوقيت ذاته على ستاد الأمير محمد بالزرقاء، الى الفوز لضمان صدارة المجموعة وإن كان التعادل يكفيه لبلوغ الدور الثاني.
نيوزلندا * الأردن
كلا المنتخبين يبحث عن الفوز الذي سيكون ضروريا من الناحية المعنوية في ختام مشواره على مسرح البطولة.
الفريق الذي سيمتلك الهدوء سيكون الأقرب لفرض سيطرته في منطقة الوسط، التي يتوقع أن تشهد صراعا محتدما بين اللاعبات، لذلك فإن التركيز بالرقابة سيسهم في إعطاء اللاعبات مسحة من الثقة، ومن ثم القيام بتنظيم عمليات البناء الهجومي، الأمر الذي سيمنح المهاجمات فرصا أكبر للوصول الى غاية التهديف.
منتخب النشميات الذي قدم مباراة جيدة المستوى أمام المكسيك، لن يغامر بالتقدم للمواقع الهجومية مبكرا على حساب الواجب الدفاعي، وبالتالي ستكون التعليمات للونا سحلول والعنود غازي بضرورة حفظ التوازن في العمق الدفاعي والعمل على إفشال مخططات الهجوم النيوزلندي، مع ترك حرية التقدم الهجومي من منتصف الملعب للاعبتين تسنيم أبو الرب وجيدا النبر، على أن تتلخص المهام الهجومية الرئيسية باللاعبات ياسمين ضبيان ونور أبوكشك واوزبهان فريج، ما يشكل قوة هجومية تتيح للمهاجمة سارة أبوصباح فرصة استلام الكرات داخل منطقة الجزاء وتهديد المرمى النيوزلندي.
وفي المقابل، يتوقع أن يقوم المنتخب النيوزلندي منذ البداية على تكديس لاعباته في الوسط، لتضييق المساحات وبالتالي منع لاعبات منتخبنا من التحرك بحرية، ويعول النيوزلندي كثيرا على قدرات فوستر وريبكا وميشيلا وغريس في منطقة العمليات، وهاند جاكي وتوهراجو سام في المنطقة الامامية.
التشكيلتان المتوقعتان
الأردن: رند البستنجي، لونا سحلول، العنود غازي، نور زوقش، جيدا النبر، فرح الزبن، تسنيم أبو الرب، نور أبو كشك، اوزبهان فريج، ياسمين ضبيان، سارة أبو صباح.
نيوزلندا: ليات انا، بونجي كلوديا، توليلا الي، ليك ربيكا، فوستر ميشالا، ميتام نيكول، بلاك هينا، ستينزمز ماليا، توهراجو سام، جال غريس، هاند جاكي.
إسبانيا * المكسيك
مواجهة مرتقبة بين المنتخبين في ظل أن الفوز وتصدر المجموعة طموح مشترك، لذلك سيدفع الجهاز الفني في كلا المنتخبين بأوراقه الفنية التي ستأخذ من الهجوم نهجا لها وفق أداء متوازن.
الاسباني سيدفع باللاعبات لورينا نافارو وباولا فرناندز وكانديلا اندوحار ولوسيا ماريا في منطقة المناورة، ويعول عليهن كثيرا في ضبط الإيقاع والتنويع في الخيارات الهجومية، ودعم ثنائي الهجوم لورينا نافارو وايفا جارسيا، اللتين تجيدان التهديد المباشر للمرمى من المحاور كافة وايجاد المساحات الواسعة امام زملاتهما للاختراق والتسديد.
أما المنتخب المكسيكي فيعتمد على وجود لوبيز جيمينا وكازرس دايانا وديلكادو الكسيا واسبونسا دانيل وهرناندز مونسرات في منطقة العمليات، لتشديد القبضة وضبط الايقاع ومن ثم تعزيز القوة الهجومية التي تقودها هرناندز مونسرات واوفلي جاكولين.
التشكيلتان المتوقعتان
اسبانيا: نوبيليا راموس، اوتا باتلي، بيرنا بوخاداس، لايا لوبيز، سيلفا افيلا، لورينا نافارو، باولا فرناندز، كانديلا اندوحار، لوسيا ماريا، ماويا بلانكو، ايفا جارسيا.
المكسيك: اجوري ميريام، سوتو اشيف، انرجيو كمبرلي، لوبيز جيمينا، كازرس دايانا، ديلكادو الكسيا، اسبونسا دانيل، هرناندز مونسرات، اوفلي جاكولين، ديلقادو لوسيا.
ألمانيا * الكاميرون
يحمل لقاء اليوم تناقضا كبيرا بين الطرفين، فالألماني الذي يحتل المركز الثاني بفارق الأهداف خلف كندا مطالب بالفوز بحثا عن التأهل والصدارة والكاميروني يقبع في القاع بعدما ودع مبكرا.
ويبدو المنتخب الألماني واثقا من قدراته الفنية، وتبدأ قوى الألمانيات الهجومية من خط الوسط الذي تقوده الثنائي صوفيا وسدني، فيما يشكل وجود ميرينا وكلارا وليزا وسكوبيل ليز زيادة عددية لغزو مناطق الدفاعات الكاميرونية.
وفي المقابل، يدرك الكاميروني الساعي لإحداث المفاجأة وترك بصمة إيجابية قبل الوداع أن مواجهة اليوم صعبة للغاية، وربما سيكون الهدف الأول تلافي الخسارة أو التقليص من حجمها اذا حدثت.
ويعتمد المنتخب الكاميروني على قدرات اليس وسولين وروز، لودي ومويسا وميشيل لغزو المرمى الألماني.
التشكيلتان المتوقعتان
ألمانيا: ليون، ساراي، كارولين، صوفيا، تانجي، جانيا، سدني، ميرينا، كلارا، ليزا، سكوبيل ليز.
الكاميرون: كارول، دولورس، كلوديا، آني، فيفيان، أليس، سولين، روز، لودي، مويسا، ميشيل.
كندا * فنزويلا
سيدفع المنتخبان بكامل أوراقهما بحثا عن بطاقة التأهل، وبالتالي فإن مباراة اليوم ستعتبر بالنسبة للمنتخبين مباراة حاسمة ومصيرية سعيا لبلوغ الدور قبل ربع النهائي.
فنيا تبدو حظوظ الفريقين متساوية، في ظل التطور الذي طرأ على مستواهما الفني في الجولة الماضية، والتي منحتهما ثقة أكبر لتقديم عروض أفضل.
المنتخب الكندي يعتمد على قوة خط وسطه الذي تقوده سارة وجورين وهانا وآنيسا وفلورنسي، وهذا الخماسي سيكون مصدر الرزق للمنتخب الكندي الى جوار المهاجمتين مانيسا وكايلا.
المنتخب الفنزويلي من جانبه يركز في العادة على وضع خمس لاعبات في منطقة الوسط؛ حيث تتولى أوليمار ودايانا ودينا ويوربلس وهيامار قيادة العمليات الهجومية، وإيجاد مساحات واسعة تتيح لنيكول وايزيس فرصة تهديد المرمى الكندي.
التشكيلتان المتوقعتان
كندا: آيما، جوليا، دياني، آشلي، سارة، جورين، هانا، آنيسا، فلورنسي ، مانيسا، كايلا.
فنزويلا: فيرنيكا، هيلاري، فلدسمار، أوليمار، دايانا، دينا، يوربلس، هيامار، ماريا، نيكول، ايزيس.

التعليق