3 طعون بصحة انتخابات دائرة بدو الوسط

تم نشره في الجمعة 7 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 12:00 صباحاً
  • النائب هند الفايز -(أرشيفية)

زايد الدخيل

عمان- سجلت امس النائب السابق هند الفايز وشقيقها زيد، ونايفة الزبن وشقيقها غازي، وطلال الخريشا ومحمد الشموط، 3 طعون امام محكمة استئناف عمان للطعن بصحة انتخابات دائرة بدو الوسط في الانتخابات النيابية التي جرت في العشرين من ايلول (سبتمبر) الماضي، وفقا لمدير الدائرة القانوية في الهيئة المستقلة للانتخاب محمد القطاونة.
واكد القطاونة ان الفايز وشقيقها قدما طعنا بعدم صحة نيابة النواب الاربعة الفائزين عن دائرة بدو الوسط، فضلا عن الطعن بالاجراءات السابقة المتزامنة واللاحقة للعملية الانتخابية، وابطال نتائج العملية الانتخابية بدائرتهم كون الاجراءات "مخالفة" للقانون.
وتضمن الطعن الدعوة الى اجراء انتخابات جديدة في دائرة بدو الوسط.
كما تضمن الطعن المقدم من الزبن وشقيقها، الدعوة الى ابطال نتائج انتخابات دائرة بدو الوسط، بسبب "مخالفات قانونية انطوت عليها العملية الانتخابية في تلك الدائرة".
فيما طالب الطعن المقدم من الخريشا والشموط بعدم صحة نيابة النواب الـ4 الفائزين عن نفس الدائرة، فضلا عن الطعن بالاجراءات السابقة المتزامنة واللاحقة للعملية الانتخابية، وابطال نتائج العملية الانتخابية في دائرة بدو الوسط كون الاجراءات مخالفة للقانون.
وتضمن الطعن الدعوة الى اجراء انتخابات جديدة في دائرة بدو الوسط.
كما سجلت امس ثلاثة طعون نيابية امام محكمة استئناف اربد، اثنان منها مقدمان من علي قوزة في قضيتين منفصلتين احداهما طعن بصحة انتخابات جرش والثانية طعن بعدم دستورية قانون الانتخاب رقم 6 لسنة 2016 ،  واعلان عدم دستورية نص المادة 8 من القانون واعتباره كانه لم يكن.
اما الدعوى الثالثة فقدمتها وردة محمد الدلابيح للطعن بصحة انتخابات جرش.
من جهه اخرى، عقدت امس محكمة استئناف عمان جلستها الاولى للنظر في الطعن المقدم في صحة نيابة النواب الفائزين عن الدائرة الرابعة في العاصمة، حيث امهلت المحكمة مقدم الطعن لتقديم مذكرة باسماء الشهود وعناوينهم والغاية من الدعوى المقدمة، ورفعت الجلسة الى يوم غد للمواصلة النظر فيها.
كما ستعقد المحكمة غدا جلسة للنظر في الدعوى التي قدمت للطعن بصحة نتائج انتخابات الدائرة الاولى في الزرقاء.
وستباشر الهيئات المنعقدة برئاسة رئيس محكمة استئناف عمان القاضي قاسم المومني، النظر في الطعون الانتخابية بالدوام ايام السبت القادمة من كل اسبوع.
وتعتبر اعمال الهيئات ممتدة ولمدة 24 ساعة اعتبارا من بدء تقديم الطعون الانتخابية الى حين اصدار القرارات النهائية لغايات البت بها.
وتنتهي المدة القانونية لتقديم الطعون في صحة نيابة اعضاء مجلس النواب الثامن عشر في الثاني عشر من الشهر الحالي.
وبين القطاونة أن لمحاكم الاستئناف الحق في رد الطعن، أو قبوله وبالتالي إعلان مجلس الأمة فوز مرشح آخر، مشيرا الى أن للناخب الحق بالطعن في صحة نيابة أي عضو فائز بالانتخابات، ضمن نفس الدائرة الانتخابية.
واشار إلى انه في حال وجدت المحاكم أن إجراءات الانتخابات، في أحد الدوائر، لا تتفق مع القانون، فلها الحق في إعدة الانتخابات بهذه الدائرة.

التعليق