مذكرة بين "الأمانة" و"تجارة عمان" لدعم مشاريع الشباب الرياديين

تم نشره في الأحد 9 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- اتفقت أمانة عمان وغرفة تجارة عمان على المساهمة في مشروع "دار الريادة" الذي تبنته الغرفة بالتعاون مع جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات (انتاج) ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
وبموجب اتفاقية بين الطرفين وقعها، مؤخرا، كل من أمين عمان عقل بلتاجي ورئيس مجلس إدارة غرفة تجارة عمان العين عيسى حيدر مراد، ستساهم الأمانة، وبطلب من غرفة تجارة عمان، باصدار رخص مهنية للشركات أو المؤسسات المسجلة باسم عدد من الشباب الرياديين الذين سيجري تأهيلهم من قبل دارة الريادة في غرفة تجارة عمان.
وستقتصر هذه المهن على الغايات المتعلقة بقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لحين انتهاء فترة التدريب والتأهيل التي ستنتهجها الغرفة مع عدد من الفئات المستهدفة.
وأكد بلتاجي خلال حفل التوقيع الذي حضره مدير مدينة عمان المهندس عمر اللوزي أن أمانة عمان كانت وما تزال دائما الرافعة والحاضنة للأعمال الريادية وخصوصا التي لها صلة بالشباب، بتبسيط الإجراءات وتسريعها لإصدار الرخص لهم.
واضاف ان هذه الاتفاقية تأتي إنطلاقا من مسؤولية أمانة عمان في تحقيق التنمية المستدامة بدعم جيل الشباب لخلق افكار ابداعية تدعم تحويل افكارهم ضمن منظومة تحقق الاهداف بتمكين فئة الشباب من صقل مهاراتهم بما يعود بالنفع على منظومة الاقتصاد الوطني بايجاد فرص عمل للباحثين بتكوين مهن خاصة بهم.
من جانبه، شكر مراد أمانة عمان على مساهمتها في المشاركة في المشروع وفتح الباب أمام الشباب للعمل، ووقوفها الى جانب القطاع الخاص في دعم النشاطات الاقتصادية تماشيا مع توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني بالتركيز على المبادرات الشبابية.
ونصت الاتفاقية، بان تكون كافة الإجراءات المتعلقة بإصدار أو تجديد أو نقل ملكية رخص المهن وتنظيم ملفات خاصة للرخص من خلال وحدة أمانة عمان لدى غرفة تجارة عمان، وإدراج عبارة "رخصة شباب رياديين/غرفة تجارة عمان" في خانة الملاحظات على الرخص المهنية في الأمانة لغايات متابعتها.

التعليق