الكباريتي يدعو ألمانيا إلى التعاون "تعليميا" و"مهنيا"

تم نشره في الأحد 9 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- دعا رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة الأردن ورئيس اتحاد الغرف العربية العين نائل الكباريتي إلى تطوير التعاون بين البلدان العربية وجمهورية ألمانيا الاتحادية في قطاع التعليم والتدريب المهني، بالإضافة إلى التعليم الجامعي، إلى مستوى أكبر وأعم وأشمل.
وجاءت تلك الدعوة خلال المنتدى العربي– الألماني السابع للتعليم والتدريب المهني الذي عقد تحت رعاية الوزيرة الفدرالية للتعليم والبحث البروفيسورة يوهانا فانكا في برلين (5-6) الشهر الحالي، بتنظيم من الغرفة العربية – الألمانية للتجارة والصناعة، وحضور واسع من المسؤولين الألمان وذوي الاختصاص في القطاعين العام والخاص من الجانبين العربي الألماني، وممثلين عن الغرف العربية واتحاداتها، والسفراء العرب المعتمدين في ألمانيا.
وإذ أكد الكباريتي أن “جمهورية ألمانيا الاتحادية التي تمتلك تجربة رائدة في مجال التعليم والتدريب المهني، حيث تضم أهم وأعرق الجامعات ومعاهد التدريب ليس على مستوى أوروبا فحسب بل على مستوى العالم أجمع”، شدد على أنّ “الحروب التي تشهدها العديد من البلدان العربيّة ولا سيما سورية والعراق واليمن، أدت إلى هجرة وتشريد مئات الألوف من السكان.
وأشاد الكباريتي “بالقرارات التاريخية التي اتخذتها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على صعيد استقبال وتحمّل أعباء اللاجئين والنازحين”. ودعا الكباريتي ألمانيا والدول الأوروبية للاستفادة من أزمة اللجوء وتحويلها من “عبء سلبي إلى عامل إيجابي، عبر الاعتماد على الطاقات العربية الشابة والتي تتمتع بكفاءة وخبرة يحتاجها سوق العمل في ألمانيا التي تعدّ بلدا صناعيا بامتياز، وتحتل الصدارة بين اقتصادات الدول الأوروبية وأهم الاقتصادات العالمية”.

التعليق