ارتفاع مستويات الكوليسترول لدى الأطفال: الأسباب والعلاج

تم نشره في الثلاثاء 11 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 12:00 صباحاً
  • ارتفاع مستويات الكوليسترول يصيب الأطفال ما يسبب لهم مشاكل الصحية عندما يكبرون - (أرشيفية)

عمان- ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم ليست مقتصرة على البالغين فحسب، وإنما قد تصيب الأطفال أيضا، ما يسبب لهم المشاكل الصحية، خصوصا عندما يكبرون، منها مشاكل القلب والسكتات الدماغية، وهذا بحسب موقع "www.clevelandclinic.org".
ما الذي يسبب ارتفاع الكوليسترول لدى الأطفال؟
ترتبط مستويات الكوليسترول لدى الأطفال بثلاثة عوامل، وهي الوراثة والبدانة والنظام الغذائي. فمعظم الأطفال المصابين بهذه الحالة يكون أحد والديهم مصابا بارتفاع الكوليسترول أيضا.
أعراض ارتفاع الكوليسترول لدى الأطفال
ذكر موقع "www.emedicinehealth.com" أنه عادة ما لا يكون هناك أي علامات أو أعراض لارتفاع الكوليسترول لدى الأطفال، إلا أنهم كبالغين قد تظهر لديهم ترسبات صغيرة من الدهون على الجلد ويتضخم الكبد والطحال لديهم. وذلك قد يؤدي بالنهاية إلى الإصابة بالنوبة القلبية أو السكتة الدماغية أو مرض الأوعية المحيطية.
علاج ارتفاع الكوليسترول لدى الأطفال
أفضل طريقة لعلاج ارتفاع الكوليسترول لدى الأطفال هي ممارسة النشاطات الجسدية مع الالتزام بنظام غذائي صحي ومتواصل. ويفضل أن تلتزم العائلة كلها بهذا البرنامج أيضا. فإن لم يفضِ ذلك إلى النتائج المرجوة، فعندئذ قد يقوم الطبيب بوصف العلاج الدوائي، وذلك للأطفال الذين تزيد أعمارهم على 8 أعوام.
وتتضمن الأدوية التي تستخدم لعلاج الكوليسترول لدى الأطفال ما يلي:
- الكوليستيرامين.
- الكوليسترول.
- كوليسيفيلام.
وقد أشارت أبحاث عديدة إلى أن الأطفال الذين لديهم مستويات عالية جدا من الكوليسترول يمكن أن يستخدموا أدوية من فئة الستاتينات.
ويذكر أنه يجب إعادة قياس مستويات الكوليسترول لدى الطفل بعد 3 أشهر من قيامه بتغييرات في النظام الغذائي أو استخدامه للأدوية.
نصائح لمساعدة طفلك على خفض الكوليسترول
بإمكانك مساعدة طفلك على خفض الكوليسترول عبر تشجيعه على القيام بما يلي:
- تناول الأطعمة قليلة الدهون الكلية والدهون المشبعة والكوليسترول. فنسبة الدهون التي بإمكان الطفل تناولها يجب أن تكون 30 % أو أقل من مجموع سعراته الحرارية اليومية؛ أي 45 إلى 65 غراما أو أقل في اليوم الواحد. لكن يجب التنويه هنا إلى أن هذا لا ينطبق على من تقل أعمارهم عن عامين. فحاليا ينصح الأطفال بين سن عام واحد وعامين من السمناء أو من لديهم وإن زائد أو من لديهم تاريخ عائلي بالسمنة أو ارتفاع مستويات الكوليسترول أو الأمراض القلبية الوعائية بالحصول على الحليب منخفض الدسم
- الانتظام بممارسة التمارين الرياضية، منها قيادة الدراجة والجري والمشي والسباحة. فذلك يساعد في رفع مستويات الكوليسترول الجيد HDL ويخفض من احتمالية الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية.
- الحفاظ على وزن صحي.
- استبدال الدهون المشبعة بالدهون غير المشبعة. ويذكر أن الدهون المشبعة عادة ما تكون صلبة وفي درجة حرارة الغرفة. وتأتي هذه الدهون من مصادر عدة، منها دهون الحيوانات وجوز الهند وزيوت النخيل. أما الدهون غير المشبعة، فهي تكون سائلة في درجة حرارة الغرفة وتأتي من النباتات، منها زيد الزيتون وزيت الفستق.
- حصول الأطفال والمراهقين الذين لديهم احتمالية عالية للإصابة بالأمراض القلبية الوعائية مع مستويات عالية من الكوليسترول السيئLDL على استشارات  تغذوية بالإضافة إلى الالتزام بممارسة النشاطات الرياضية.

ليما علي عبد
مترجمة
وكاتبة تقارير طبية
lima.abd@alghad.jo
Twitter: @LimaAbd

التعليق