تألق بلجيكي وسويسري

بوغبا يقود فرنسا لإسقاط هولندا في معقلها

تم نشره في الثلاثاء 11 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 09:16 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 11 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 08:57 مـساءً
  • جانب من اللقاء -(ا ف ب)

نيقوسيا- جددت فرنسا تفوقها على هولندا واسقطتها للمرة الثانية هذا العام بالفوز عليها على ارضها في "أمستردام ارينا" 1-0 أول من أمس في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الأولى لتصفيات مونديال روسيا 2018.
وتدين فرنسا بانتصارها الثالث على هولندا، بعد فوزيها الوديين عليها في الخامس من آذار (مارس) 2014 (2-0) و25 آذار (مارس) الماضي (3-2 في امستردام ايضا)، إلى لاعب مانشستر يونايتد الانجليزي الجديد بول بوغبا الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 30.
ورفع فريق المدرب ديدييه ديشان رصيده إلى 7 نقاط في الصدارة مشاركة بنفس عدد النقاط وفارق الأهداف ايضا مع السويد التي تغلبت بدورها على ضيفتها بلغاريا بثلاثية نظيفة سجلها اولا تويفونن (39) وأوسكار هيلييمارك (45) وفيكتور لينديلوف (58).
وهذا الفوز الثاني عشر في 2016 بالنسبة للمنتخب الفرنسي، وهو لم يحقق هذا العدد من الانتصارات في عام واحد منذ 2006، كما انه لم يخسر سوى مرة واحدة في زيارته الست الأخيرة إلى هولندا وكانت 1-2 في دور المجموعات من نهائيات كأس أوروبا 2000 التي اقيمت مشاركة بين هولندا وبلجيكا وتوج بلقبها "الديوك" على حساب ايطاليا بالهدف الذهبي.
وفي المقابل، هذه المرة الأولى التي يخسر فيها المنتخب الهولندي مرتين في العام ذاته بمواجهة المنتخب نفسه منذ ان تحقق ذلك ضد بلجيكا العام 1962 (سبق له ان خسر وديا امام فرنسا في 25 آذار/مارس على الملعب ذاته).
وتراجع الهولنديون إلى المركز الثالث برصيد 4 نقاط بعدما منيوا بهزيمتهم الاولى.
وكانت فرنسا الطرف الأخطر في الشوط الأول وهددت مرمى مارتن ستيكيلنبرغ الذي وقف في وجه تسديدة صاروخية لكيفن غاميرو الذي يشارك اساسيا لمباراة ثانية على التوالي لأول مرة مع المنتخب (13).
ثم تعرض الهولنديون لضربة قاسية بإصابة كوينسي بروميس ما اضطر المدرب داني بليند الى استبداله بممفيس ديباي (16)، وتعقدت مهمة "البرتقالي" بعد مرور نصف ساعة على صافرة البداية اذ نجح رجال المدرب ديدييه ديشان في هز شباك أصحاب الارض بتسديدة صاروخية اطلقها بوغبا من 28 مترا (30)، مسجلا هدفه الأول بقميص "الديوك" من خارج منطقة الجزاء.
وكانت فرنسا قريبة من اضافة هدف ثان في بداية الشوط الثاني عبر غاميرو الذي وصلته الكرة بتمريرة طولية رائعة من بوغبا فسيطر عليها بشكل مميز قبل ان يسددها بمضايقة المدافع لكن ستيكيلنبرغ نجح في صدها (55).
وتكرر سيناريو الشوط الاول حيث اضطر بليند لاجراء تبديل ثان بعد اصابة جورجينو فينالدوم الذي ترك مكانه لباس دوست (62).
وبقيت النتيجة على حالها دون اي فرص حقيقية للفريقين حتى الدقيقة قبل الاخيرة عندما كانت هولندا قريبة جدا من خطف التعادل لكن الحارس القائد هوغو لوريس تألق في وجه رأسية ديباي (89).
وفي المجموعة ذاتها، حصلت لوكسمبورغ على نقطتها الأولى رغم اضطرارها لخوض اكثر من نصف مباراتها مع مضيفتها بيلاروسيا بعشرة لاعبين بعد طرد ديرك كارلسون في الدقيقة 43 لحصوله على انذارين، وذلك بفضل اوريليين جواكيم الذي ادرك التعادل في الدقيقة 85 بعد ان افتتح اصحاب الارض التسجيل قبلها بخمس دقائق فقط عبر بافل سافيتسكي (80).
وتقام الجولة الرابعة والأخيرة للعام 2016 في 11 الشهر المقبل، حيث تتواجه فرنسا مع ضيفتها السويد في مباراة قمة المجموعة، وتحل هولندا بعدها بيومين ضيفة على لوكسمبورغ فيما تلعب بلغاريا مع ضيفتها بيلاورسيا.
ويتأهل إلى النهائيات مباشرة صاحب المركز الأول في كل من المجموعات التسع، فيما تلعب افضل 8 منتخبات تحل في المركز الثاني الملحق الفاصل الذي تتأهل عنه 4 منتخبات، ليصبح المجموع العام 13 منتخبا من القارة الأوروبية إضافة إلى روسيا المضيفة.
سويسرا تواصل التألق
حقق منتخب سويسرا فوزه الثالث على التوالي وجاء على مضيفه الاندوري 2-1 في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية.
وسجل فابيان شار (19 من ركلة جزاء) وامير محمدي (77) لسويسرا، وكريستيان مارتينيز (90) لاندورا.
ورفعت سويسرا رصيدها إلى 9 نقاط واحتفظت بصدارة المجموعة بعد ان كانت تغلبت على البرتغال 2-0 والمجر 3-2 في الجولتين الأوليين.
وبدوره، اكتسح منتخب البرتغال بطل اوروبا مضيفه منتخب جزر الفارو بسداسية نظيفة تناوب على تسجيلها اندريه سيلفا (12 و22 و37) وكريستيانو رونالدو (65) وجواو موتينيو (90) وجواو كانسيلو (90+3).
ورفعت البرتغال رصيدها الى 6 نقاط، وتجمد رصيد جزر الفارو عند 4 نقاط.
وكانت البرتغال حقق فوزا كاسحا ايضا في الجولة الماضية على اندورا بستة اهداف نظيفة ايضا كان نصيب رونالدو أربعة منها. وخاض منتخب البرتغال المباراة بغياب لويس ناني مهاجم فالنسيا الاسباني بداعي الاصابة.
يذكر ان منتخب البرتغال كان أحرز في تموز (يوليو) الماضي لقب كأس اوروبا للمرة الاولى في تاريخه بفوزه على فرنسا المضيفة بهدف بعد التمديد سجله ايدر.
وفي مباراة ثالثة، حقق منتخب المجر فوزه الاول وكان على حساب مضيفه اللاتفي بهدفين لادم غيورسكو (10) وآدم شالاي (77).
وبات ترصيد المجر 4 نقاط في المركز الثالث، بفارق الأهداف أمام جزر الفارو الرابعة، في حين لقيت لاتفيا خسارتها الثانية وبقي رصيدها عند 3 نقاط في المركز الخامس.
اكتساح بلجيكي
اكتسح منتخب بلجيكا مضيفه منتخب جبل طارق 6-0 في فارو البرتغالية ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثامنة.
وتناوب على تسجيل الأهداف كريستيان بنتيكي (1 و43 و55) واكسل فيتسل (19) ودرايس مرتنز (51) وادين هازار (79).
وهو الفوز الثالث على التوالي لبلجيكا فرفعت رصيدها إلى 9 نقاط في الصدارة، بفارق الأهداف أمام اليونان التي تغلبت بدورها على مضيفتها استونيا 2-0.
وجاء الهدف الأول لبنتيكي مهاجم كريستال بالاس الانكليزي بعد سبع ثوان فقط، مسجلا رقما قياسيا جديدا في احدى المباريات المتعلقة بكأس العالم.
وكان الرقم القياسي السابق مسجلا باسم لاعب سان مارينو دافيدي غالتييري وسجله في مرمى انجلترا بعد 3ر8 ثوان على انطلاق المباراة في تشرين الثاني (نوفمبر) 1993 ضمن التصفيات المؤهلة الى مونديال 1994.
ويحمل التركي هاكان شكور الرقم القياسي لاسرع هدف في نهائيات كأس العالم وسجله في مرمى كوريا الجنوبية العام 2002 بعد 8ر10 ثوان.
ويعتبر هدف بنتيكي في مرمى الحارس ديرين ابراهيم اسرع هدف في تاريخ المنتخب البلجيكي.
وشارك بنتيكي (25 عاما) اساسيا بعد اصابة مهاجم ايفرتون الانجليزي روميلو لوكاكو.
يذكر أن منتخب بلجيكا يحتل المركز الثاني في التصنيف العالمي للمنتخبات الذي يصدره الفيفا شهريا، في حين ان منتخب جبل طارق الذي يشارك منذ فترة وجيزة في المنافسات الدولية يحتل المركز قبل الأخير.
وبدورها، حققت اليونان ايضا فوزها الثالث على التوالي وكان على مضيفتها استونيا 2-0 في تالين. وسجل فاسيليوس توروسيديس (2) وكونستانتينوس ستافيليديس (61) الهدفين.
ومنيت استونيا بخسارتها الثانية فتجمد رصيدها عند 3 نقاط.
وفازت البوسنة والهرسك على ضيفتها قبرص بهدفين لادين دزيكو (70 و81).
ورفعت البوسنة الثالثة رصيدها الى 6 نقاط، فيما بقي رصيد قبرص دون نقاط بعدما منيت بخسارتها الثالثة على التوالي.-(أ ف ب)

التعليق