شادي يتحدث لـ"الغد" بعد إعادة بسطته – فيديو وصور

تم نشره في الخميس 13 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 11:23 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 13 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 11:34 صباحاً
  • بسطة شادي بعد إعادتها- (الغد)
  • بسطة شادي بعد إعادتها- (الغد)
  • بسطة شادي بعد إعادتها- (الغد)
  • بسطة شادي بعد إعادتها- (الغد)

أحمد التميمي 

إربد- عاد الشاب شادي أبو ناصر، إلى العمل بائعا للكتب في بسطته قرب البوابة الشمالية لجامعة اليرموك في إربد، صباح اليوم الخميس، بعد أن كانت البلدية أزالتها قبل أيام بحجة أنها مخالفة.

لكن ضغطا كبيرا مارسه الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، دفع البلدية إلى السماح لشادي بإعادة البسطة، حيث امتلأت هذه المواقع بمنشورات تتعلق بالقضية.

فقبل يومين، اجتاح هاشتاغ #رجعوا_بسطة_شادي، موقع تويتر في الأردن، فيما شهد موقع فيسبوك منشورات بشكل مكثف تتعاطف مع الشاب لا سيما أن يقدم خدمات تتعلق بالقراءة والمعرفة، ويرتاد كثيرون بسطته يوميا لا سيما طلبة جامعة اليرموك.

وقال شادي لـ"الغد"، إنه يعمل بائعا للكتب في هذا المكان منذ نحو 9 سنوات، وإنه يتمنى الحصول على ترخيص "كشك" بعد أن تقدم بطلب إلى البلدية.

وفيما شكر جميع من تعاطفوا مع قضيته وساهموا بإعادة بسطته، قال إن مجال عمله يوفر كل ما يحتاجه الباحثون عن المعرفة والفكر والأدب والثقافة.

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مطلع مو فاهم شي (سامي)

    الخميس 13 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
    مش المفروض انها تكون مرخصة؟ و كيف استمرت لمدة 9 سنوات بدون ترخيص؟