استثمار جديد بمجال أنظمة الري ومياه الشرب في مدينة الموقر الصناعية

تم نشره في السبت 15 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 11:06 صباحاً
  • مدينة الموقر الصناعية

عمان- الغد- نجحت شركة المدن الصناعية الاردنية بإستقطاب إستثمار سوري الجنسية لمدينة الموقر الصناعية متخصص بصناعة أنظمة الري ومياه الشرب بحجم استثمار 2 مليون دينار، وذلك انعكاسا لسلسلة الحوافز التي أقرتها إدارة الشركة على أسعار البيع والإيجار في مدينة الموقر الصناعية لتشجيع انضمام الإستثمارات العشوائية والقائمة خارج المدن الصناعية إليها، حيث سيقام الإستثمار الجديد على مساحة 6 دونمات فيما سيوفر قرابة 30 فرصة عمل.

ووفقا للشركة الحديثة لإنتاج أنظمة الري ومياه الشرب، فإن التسهيلات المقدمة في مدينة الموقر الصناعية والحوافز المتميزة كانت السبب وراء نقل الشركة لأعمالها داخل المدينة التي تتميز بقربها من المنافذ الحدودية والطرق الخارجية التي تربط شمال المملكة بجنوبها، وتقديمها كافة التسهيلات للمستثمرين الصناعيين، إلى جانب الحوافز المقدمة للإستثمارات الصناعية التي تمارس نشاطها الصناعي ضمن المدن الصناعية.

واعتبر الرئيس التنفيذي لشركة المدن الصناعية الأردنية د. جلال الدبعي أن هذا الإستثمار وغيره من الإستثمارات الجديدة تؤشر على حركة الإقبال المتزايدة على الإستثمار في المدن الصناعية الأردنية بشكل عام وفي مدينة الموقر الصناعية التي تعتبر أحدث مدينة أقامتها الشركة ووصلت نسبة الإشغال في مرحلتها الأولى لقرابة 70%، وهذا انعكاس كبير للبيئة الإستثمارية الآمنة التي يتمتع بها الأردن.

وأكد الدبعي أن الشركة ومن خلال سياسة ترويجية تم إعدادها بهدف استقطاب الشركات المنتشرة بشكل عشوائي داخل العاصمة عمان وضمها لداخل المدن الصناعية، تسعى لخدمة القطاع الصناعي وتحفيزه على الإنتاج ضمن منظومة المدن الصناعية التي تتمتع بمزايا عدة توفر لكافة المستثمرين البيئة الملائمة لأنشطتهم الصناعية.

بدوره، أشاد السيد طلال الأتاسي مدير عام الشركة الحديثة لإنتاج أنابيب الري ومياه الشرب بالبيئة الإستثمارية التي تتمتع بها مدينة الموقر الصناعية، مؤكدا أن الشركة ستباشر انتاجها قريبا داخل المدينة وستصدر متجاتها للسوقين المحلي والعربي، مشيرا بذات الوقت أن فرص العمل التي ستوفرها الشركة وعددها 15 في مرحلتها الأولى ستكون قابلة للزيادة في المستقبل القريب.

يشار إلى أن مدينة الموقر الصناعية تعد إحدى المدن الصناعية المشمولة بإتفاق المملكة مع الإتحاد الأوروبي حول تبسيط قواعد المنشأ والذي يوفر تسهيلات ميسرة لوصول الصادرات الأردنية من 18 منطقة صناعية وتنموية أردنية إلى السوق الأوروبي، خاصة وأن المدينة تضم اليوم قرابة 56 شركة إستثمارية صناعية، حيث سيسهل القرار حركة إنسياب صادرات الشركات الصناعية المنضمة تحت مظلة المدن الصناعية الأردنية بما فيها مدينة الموقر الصناعية، ونقلة مميزة لدعم القطاع الصناعي الأردني ، خاصة في ظل العقبات التي واجهتها مؤخرا بفعل الإنخفاض الحاد في الصادرات لكل من العراق وسوريا وغيرها من العوامل التي واجهت القطاع الصناعي الأردني.

التعليق