من النقابة إلى وزير الداخلية: أوقف استدعاء المعلمين

تم نشره في الأحد 16 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 10:14 صباحاً

عمان- الغد- أرسلت نقابة المعلمين الأردنيين، رسالة إلى وزير الداخلية، سلامة حماد، استنكرت خلالها "سلسلة الاستدعاءات اليومية للمعلمين لدى الحكام الإداريين في معظم محافظات المملكة".

وسبب الاستدعاءات وفق الرسالة التي حصلت "الغد" على نسخة منها، هو "تعبيرهم عن رأيهم حول حقوقهم المهضومة، وقضية المناهج".

ولوحت النقابة باتخاذ موقف في حال استمر الأمر على ما هو عليه.

وتاليا نص الرسالة:

وزير الداخلية المحترم تحية طيبة وبعد،،،

الموضوع: استدعاءات المعلمين للحكام الإداريين

إن نقابة المعلمين الأردنيين تستنكر وترفض بشدة سلسلة الاستدعاءات اليومية للمعلمين لدى الحكام الإداريين في معظم محافظات المملكة. وذلك على إثر تعبيرهم عن رأيهم حول حقوقهم المهضومة، وقضية المناهج.

إن الزملاء يعبرون عن رأيهم الوطني الحر، بكل مسؤولية وأمانة وبكل احترام للقانون ويرفضون كافة أشكال التعبير المخالفة للقانون من تعطيل للدوام أو حرق للكتب. و يمارسون دورا وطنيا وتربويا تاريخيا كجزء من الشعب الأردني الذي يرفض التعديلات التي مست مناهجنا، وألحقت ضررا كبيرا لشرائح المجتمع الأردني وهددت ثابتا من الثوابت الوطنية.

ونحن في نقابة المعلمين نرفض كل أشكال التهديد لأمن المعلم النفسي والعائلي والوظيفي، ونرفض المساس بكرامته، وأسلوب الترهيب والاستدعاء المخالف لأبسط حقوق الإنسان في الرأي والتعبير، وعلى تلك الإجراءات المهينة أن تتوقف فورا وأن تحفظ كرامة المعلم الأردني وسيكون لنا موقف في نقابة المعلمين في حال استمر الأمر على ما هو عليه من دعوة الزملاء والتضييق عليهم. 

 

التعليق