القضاة يدعو رجال الأعمال البوسنيين للاستثمار في الأردن

تم نشره في الاثنين 17 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 12:00 صباحاً

عمان- أكد وزير الصناعة والتجارة والتموين، المهندس يعرب القضاة، خلال لقائه نائب رئيس الوزراء وزير التجارة الخارجية والعلاقات الاقتصادية لجمهورية البوسنة والهرسك ميركو ساروفيتش، أهمية العمل المشترك لتعزيز التعاون الثائي بين البلدين في مختلف المجالات وبخاصة الاقتصادية منها.
ودعا القضاة رجال الأعمال في جمهورية البوسنة والهرسك للاستثمار في الأردن والاستفادة من الفرص المتاحة والمزايا والحوافز الممنوحة للمشاريع الاستثمارية، إضافة الى إمكانية دخول المنتجات الأردنية الى أهم وأكبر الأسواق العالمية بحكم اتفاقيات التجارة الحرة التي وقعها الأردن بشكل ثنائي ومتعدد الأطراف مع العديد من البلدان والتكتلات الاقتصادية، كالدول العربية والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وكندا وتركيا وسنغافورة وغيرها.
كما أكد الوزيران أهمية تحديث وتفعيل اتفاقية التعاون التجاري والاقتصادي الموقعة بينهما العام 2006 والتي دخلت حيز النفاذ في تشرين الثاني (نوفمبر) العام 2011 لزيادة حجم التجارة البينية التي ما تزال متواضعة رغم توفر الفرص في البلدين، وإمكانية التبادل التجاري في العديد من السلع من خلال وضع البرامج والآليات التنفيذية، بهدف تعزيز التعاون الاقتصادي.
ولا يتجاوز حجم تجارة البلدين 1.3 مليون دولار سنويا وشهد انحفاضا واضحا العام الماضي.
وقال القضاة: "نتطلع باهتمام الى زيارة الوفد الاقتصادي من جمهورية البوسنة والهرسك ومجلس الأعمال المشترك الذي سينعقد غدا لجهة التباحث حول آليات تعزيز التعاون الاقتصادية ولما تتيحه الزيارة والمنتدى من فرصة لرجال الأعمال في كلا البلدين للالتقاء وتبادل الآراء حول تنشيط التجارة البينية وإقامة المشاريع الاستثمارية".
وأشار وزير الصناعة والتجارة والتموين الى أهمية اتفاق تبسيط قواعد المنشأ الذي وقعه الأردن والاتحاد الأوروبي مؤخرا، بهدف تسهيل دخول الصادرات الأردنية للأسواق الأوروبية ضمن قواعد منشأ مبسطة وسهلة، ما أعطى ميزة إضافية لبيئة الاستثمار.
وأبدى استعداد الأردن لتقديم الدعم الفني للبوسنة والهرسك في المجال الاقتصادي وإفادتها بالخبرات في العديد من المجالات. وتطرق القضاة الى الإصلاحات الشاملة التي يشهدها الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني في مختلف المجالات، لا سيما الاقتصادية منها ومن ذلك تحديث التشريعات الناظمة للنشاط الاقتصادي وفي مقدمتها قانون الاستثمار.
وأشار الى أن الحكومة ممثلة بوزارة الصناعة والتجارة والتموين تعمل على إيجاد أسواق جديدة للمنتجات الأردنية في أفريقيا وغيرها لزيادة الفرص التسويقية أمام السلع الوطنية التي فقدت أسواقا مهمة مثل العراق بسبب الاضطرابات التي تشهدها المنطقة.
وتم خلال اللقاء الاتفاق على عقد اجتماعات الدورة الأولى للجنة المشتركة في إطار اتفاقية التعاون التجاري والاقتصادي برئاسة الوزيرين، لترجمة أطر تعزيز التعاون الثنائي.
ووجه الوزير البوسني الدعوة لوزير الصناعة والتجارة والتموين ووفد اقتصادي لزيارة بلاده قريبا وعقد اجتماعات اللجنة المشتركة.
وأكد الوزير البوسني اهتمام بلاده بالارتقاء بمستوى العلاقات الاقتصادية مع الأردن وتحفيز رجال الأعمال في كلا البلدين للاستفادة من الفرص والمجالات المتاحة.
كما أبدى إعجابه بالإصلاحات التي يشهدها الأردن وتميزه في إقليم مضطرب وسعية لتعزيز الشراكة مع الخارج.
وعرض الوزير البوسني أبرز التطورات الخاصة باقتصاد بلاده وتطلعها لتطوير الاقتصادي مع الأردن بدليل وجود وفد كبير من القطاع الخاص في المملكة حاليا ولقاءاته مع نظرائه من القطاع الخاص الأردني.
وحضر اللقاء الأمين العام لوزارة الصناعة والتجارة والتموين السيد يوسف الشمالي وعدد من المسؤولين من كلا البلدين.-(بترا)

التعليق