"الصحة": لن نتوانى عن اتخاذ جميع الإجراءات بحق المعتدين على الأطباء

استنكار شديد للاعتداء على طبيب بمستشفى الشونة الجنوبية

تم نشره في الاثنين 17 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 12:00 صباحاً
  • مستشفى الشونة الجنوبية-(أرشيفية)

حابس العدوان

الشونة الجنوبية - يعتزم أطباء مستشفى الشونة الجنوبية التوقف عن العمل اليوم، احتجاجا على الاعتداء على زميلهم أثناء قيامه بواجبه الإنساني، وللمطالبة بإجراءات حازمة من قبل وزارة الصحة، لوضع حد لظاهرة الاعتداء على الكوادر الطبية.
وكان ذوو مريضة فارقت الحياة، أقدموا على ضرب أخصائي الباطنية بمستشفى الشونة الجنوبية الدكتور مازن اللبدي، وتعرضه لإصابات متفرقة أدخل على إثرها المستشفى لتلقي العلاج.
وقال عضو مجلس نقابة الأطباء الدكتور هاشم فتياني، إن الاعتداء على اللبدي هو ثالث اعتداء على أطباء خلال يومين بعد اعتداء سائق على طبيب في مستشفى السلط، واعتداء أرباب سوابق على طبيب في مستشفى أبو عبيدة في الأغوار الشمالية، مبينا أن النقابة ستعمل على إجراء كل ما يلزم للتعامل مع الحوادث واتخاذ أي إجراء مناسب لحماية كوادرها.
وأكد فتياني أن الكوادر الطبية والتمريضية تقوم بتقديم الخدمة الطبية للمواطنين في كافة مناطق المملكة، وأن أي اعتداء على هذه الكوادر سيؤدي إلى تراجع هذه الخدمات، مطالبا بتأمين الحماية للكوادر الطبية في جميع المستشفيات والمراكز الطبية التابعة لوزارة الصحة خاصة بعد تكرار حالات الاعتداء.
وأوضح فتياني أن النقابة تعتزم تنظيم وقفة احتجاجية للمطالبة بتغليب القانون وتغليظ العقوبات على المعتدين، وتوفير الحماية اللازمة بما يمكنهم من أداء واجبهم خاصة في المستشفيات الحكومية.
وقال "إننا بحاجة إلى حلول جذرية تخدم المنظومة الطبية للوصول إلى تقديم الخدمة الطبية الفضلى خاصة فيما يتعلق بنقص الكوادر الطبية".
وبين مدير إدارة المستشفيات في وزارة الصحة الدكتور علي السعد خلال زيارته المستشفى يرافقه مدير صحة البلقاء الدكتور خالد الحياري للاطمئنان على الطبيب "أننا نرفض هذا الفعل الذي يخرج عن عاداتنا وتقاليدنا وتعاليم ديننا الحنيف"، مؤكدا "أنه سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة عبر القنوات الرسمية بحق المعتدين خاصة وأنهم قاموا بالاعتداء على طبيب أثناء تأديته لواجبه الإنساني".
من جانبه أكد مدير المستشفى الدكتور فايز الخرابشة أن الدور الإنساني الذي يقدمه الأطباء يحتم على الجميع التقدير والاحترام، للنهوض بنوعية الخدمة الطبية وتطورها، مشيرا الى ان ادارة المستشفى اتخذت كافة الإجراءات القانونية بحق الأشخاص الذي اقدموا على الاعتداء على الدكتور اللبدي.
وحول ملابسات الحادثة اوضح الخرابشة أن المريضة تعاني من فشل كلوي ولسوء حالتها الصحية جرى إدخالها إلى قسم العناية الحثيثة ووضعها تحت المراقبة وتحت إشراف الاخصائيين، لافتا أن الدكتور اللبدي قام بزيارة للمريضة ظهر أمس للاطمئنان على حالتها فوجد الغرفة مليئة بالمراجعين فما كان منه إلا أن طالبهم بالخروج لكي يتمكن من معاينتها ما أثار سخطهم.
وبين الخرابشة أن المرافقين بدأوا بعد ذلك بالتحرش بالطبيب من خلال الشتائم والتهديد ما استدعى إبلاغ الأجهزة الأمنية بذلك، مبينا أنه ومع حلول موعد غروب الشمس فارقت المريضة الحياة فما كان من ذويها إلا أن قاموا بمهاجمة الطبيب وضربه ما استدعى تدخل رجال الأمن.
ويؤكد الخرابشة أن تكرار حالات الاعتداء على الأطباء والكوادر التمريضية والإدارية سيؤدي إلى خسارة العديد من الخبرات والقدرات التي نحن بأمس الحاجة لها، مشددا على ضرورة وضع حد لهذه الظاهرة وتأمين الحماية اللازمة للعاملين في مستشفيات وزارة الصحة.
الى ذلك اطمأن وزير الصحة الدكتور محمود الشياب على الوضع الصحي للطبيب، وكلف مدير إدارة المستشفيات الدكتور علي بني نصر بمتابعة الوضع الصحي له والذي حول لاستكمال العلاج والفحوص الى مستشفى البشير.
وبحسب الناطق الاعلامي باسم الوزارة حاتم الازرعي فإن الوزارة لن تتوانى عن اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة تجاه أي معتد على كوادر الوزارة أثناء تأدية واجبهم.
واضاف أمس انه تم ايقاف المعتدين على الطبيب لدى الجهات الامنية ومخاطبة الجهات المختصة لاتخاذ المقتضيات القانونية بحق المعتدين.
واكد رفض الوزارة الاعتداء على أي من كوادرها أثناء تأدية واجبهم المهني والانساني في مواقع العمل، وتعتبره خروجا على عاداتنا وقيمنا النبيلة وحالات فردية لن تتوانى الوزارة عن ملاحقتها قانونيا.
واكد ان التبريرات التي يسوقها المعتدون واهنة ولا تبرر الاعتداء، فالتعبير عن الاحتجاج أو الامتعاض وعدم الارتياح لخدمة ما لا يكون بالاعتداء وإنما بأساليب حضارية، ذلك أن قنوات التعبير متعددة ومفتوحة ومتاحة للجميع.-(بترا)

التعليق