رئيس الوزراء يتسلم نسخة من التقرير السنوي للمركز الوطني

الملقي: الحكومة تولي أهمية خاصة لقضايا حقوق الإنسان

تم نشره في الثلاثاء 18 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 11:00 مـساءً
  • رئيس الوزراء هاني الملقي يتسلم التقرير السنوي للمركز الوطني لحقوق الإنسان حول أوضاع حقوق الإنسان من رئيس مجلس أمناء المركز محمد عدنان البخيت - (بترا)

عمان – اكد رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي دعم الحكومة للمركز الوطني لحقوق الانسان، والاستمرار برسالته لتعزيز واقع حقوق الانسان في المملكة.
ولفت خلال تسلمه في مكتبه برئاسة الوزراء امس من رئيس مجلس أمناء المركز الدكتور محمد عدنان البخيت، نسخة من التقرير السنوي للمركز حول أوضاع حقوق الإنسان في الأردن للعام 2015، الى اهمية دور المركز في تقديم الرأي والمشورة ما من شأنه المساهمة في بناء منظومة وطنية حول حقوق الانسان كما تريدها القيادة وينص عليه الدستور.
وتضمن التقرير ابرز القضايا والموضوعات المتعلقة بواقع حقوق الانسان والاجراءات الحكومية المطلوبة لمتابعة هذه التوصيات وتنفيذها.
واكد الملقي، ان الحكومة تولي اهمية خاصة لقضايا حقوق الانسان، والبناء على الانجازات التي تم تحقيقها في هذا المجال، لافتا الى انه منذ تشكيل الحكومة وجه الوزارات والاجهزة المعنية لمتابعة تنفيذ توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني التي اصدرها في عام 2013 بشأن دراسة وتنفيذ توصيات المركز، التي تجسدت حاليا بشكل كبير في الخطة الوطنية لحقوق الانسان التي تم تسليمها لجلالة الملك.
كما تضمن التقرير قضايا يمكن ان يكون للمركز اسهامات فيها، مثل اثر اللجوء السوري في ظل تقاعس دور الاطراف الدولية في تحمل مسؤولياتها.
وتضمن ايضا قضايا مهمة تتطلب المعالجة، مثل خطاب الكراهية الذي بدأ بالظهور، والنظر الى قضايا الارهاب والامن وكيفية تحقيق التوازن بينها، بالاضافة الى الحقوق الاخرى الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والمناطق الاقل حظا.
وأكد المفوض العام لحقوق الانسان الدكتور موسى بريزات في تصريح صحفي، انه ومتابعة من رئيس الوزراء لتنفيذ توجيهات جلالة الملك بخصوص صيانة مبنى المركز، فقد اوعز الدكتور الملقي لوزير الاشغال العامة والاسكان للبدء الفوري وقبل فصل الشتاء لصيانة مبنى المركز، اضافة الى توجيه رئيس الوزراء بالدفع بالتعديلات على قانون المركز. - (بترا)

التعليق