موسكو تتتبع احتمال تدفق مسلحي "داعش" إلى سورية

تم نشره في الخميس 20 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 12:00 صباحاً

موسكو - أعلنت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية أن اهتمام موسكو الآن يركز على احتمال تدفق مسلحي "داعش" من الموصل إلى سورية، مؤكدة أن الجانب الروسي يتابع سير عملية الموصل ليل نهار.
وقال رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية الجنرال فاليري غيراسيموف أمس، "اهتمامنا الأساسي يرتكز على محاولات محتملة للمسلحين للهروب من الموصل أو مغادرتها باتفاق ودون عرقلة باتجاه سورية"، مؤكدا أنه يجب "القضاء على الإرهابيين في مكان تواجدهم وليس مطاردتهم من بلد إلى آخر".
وأضاف غيراسيموف: "نراقب ليل نهار الوضع في منطقة الموصل وسير عملية محاصرة مسلحي داعش في المدينة. وقمنا بإعادة توجيه أجهزة استطلاع فضائية (إلى تلك المنطقة)، كما تعمل بالقرب من المنطقة أكثر من 10 طائرات استطلاعية، بما في ذلك طائرات دون طيار".
وأشار المسؤول العسكري الروسي إلى أن عملية تحرير الموصل من مسلحي تنظيم داعش لم تبدأ عمليا حتى الآن، مضيفا "نشهد فقط حشد القوات البرية وقصف منشآت في حدود المدينة باستخدام الطيران والمدفعية".
من جهة أخرى، أكد غيراسيموف أن القوات الجوية الروسية والسورية لم توجه ضربات إلى مواقع إرهابيين في منطقة حلب أكثر من 24 ساعة، إلا أنه لا يجري فصل المعارضة عن تنظيم "جبهة النصرة"، مشيرا إلى أن الإرهابيين يواصلون قصف أحياء سكنية باستخدام المدفعية بشكل كثيف.
وقال رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية إن الولايات المتحدة لم تقم بخطوة عملية من أجل مكافحة الإرهاب الدولي، مشيرا إلى أن جغرافية منطقة الحدود العراقية السورية تسمح لقوات التحالف الدولي من الناحية العسكرية بتأكيد تمسكها بمكافحة الإرهاب. - ( وكالات)

التعليق