الرحال: نقص حاد بعمال الوطن في بلدية أم القطين

تم نشره في الاثنين 24 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 12:00 صباحاً

حسين الزيود

المفرق- حذر رئيس بلدية أم القطين والمكيفتة سامي الرحال، من تراكم النفايات في التجمعات السكانية للبلدية، وبما يخالف الاشتراطات البيئية جراء النقص الحاد في عمال الوطن.
وبين الرحال أن جدول تشكيلات بلدية أم القطين، يتضمن وجود 9 عمال وطن، للقيام بمسؤولية نظافة كامل مناطق البلدية، معتبرا أن "هذا العدد وبحال تواجده كاملا لا يفي بالغرض، نظرا للزيادة السكانية وتدفق موجات اللجوء السوري من دون توفير عمال وطن بشكل كاف".
ولفت إلى أن الوضع المالي للبلدية التي وصفها بـ"أفقر بلدية في المملكة"، لم تتمكن من تعيين عمال وطن جدد نظرا لحاجة ذلك إلى موافقة وزارة البلديات والتي ترتبط بالوضع المالي للبلدية، مشيرا إلى ضرورة تعزيز قطاع النظافة بعمال وطن، لديهم القدرة على شمول كافة التجمعات السكانية بجولات ميدانية لجمع النفايات.
ويقطن بلدية أم القطين والمكيفتة زهاء 16 ألف نسمة ويقابلهم قرابة 3 آلاف لاجئ سوري، موضحا أن هذا العدد من السكان يحتاج إلى توفير كوادر ملائمة من عمال الوطن تتماشى والزيادة السكانية.
من جهة ثانية طالب الرحال الجهات المعنية بتوجيه المنظمات الدولية إلى تقديم دعم لبلدية أم القطين جراء استضافة عدد من اللاجئين السوريين، الأمر الذي ساهم بضغط كبير على مختلف مستويات البنية التحتية، منوها أن عمليات توزيع الدعم المالي والمساعدات تحتاج إلى إعادة نظر كونها تقتصر على بلديات محددة وتستثني بلديات أخرى.
وبين أن هناك "طفرة واضحة" في حصول بعض البلديات على دعم من قبل المنظمات الداعمة للبلديات المستضيفة للاجئين السوريين، لافتا إلى أن بلديته لم تتمكن من شمولها بقرارات الدعم السنوي الذي تقدمه المنظمات الدولية لقاء تحمل أعباء اللجوء السوري.
وأشار إلى أن قطاع الطرق والنظافة باتا يحتاجان إلى تقديم مساعدات عاجلة تمكن البلدية من تنفيذ مشروعات التطوير في هذين القطاعين المهمين، فضلا عن وجود اكتظاظات طلابية خاصة في مدارس الإناث.
ودعا الرحال وزارة التربية والتعليم إلى ضرورة التوسع في بناء المدارس،للتخلص من المدارس المستأجرة في بلدية أم القطين وبما يدفع بإنهاء الزيادة العددية في الغرف الصفية، لافتا إلى أن هناك أراضي يمكن استملاكها بهدف بناء مدارس جديدة في المنطقة وفصل طالبات المرحلة الثانوية عن الأساسي نظرا لوجود شعب صفية تعاني اكتظاظا طلابيا.
وقال الرحال إن بلدية أم القطين تستدعي العمل على تنفيذ مشروع عاجل لاستبدال شبكة المياه التي تعد من الشبكات الأقدم في المنطقة والتي تؤدي لهدر المياه.

التعليق