مراد: آن الأوان لتغيير الصورة النمطية حول التعليم المهني

تم نشره في الثلاثاء 25 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 12:00 صباحاً

عمان - أكد العين سمير مراد ضرورة الانتقال من مناهج تؤسس الطالب على التعليم التلقيني إلى مناهج علمية متكاملة تواكب متطلبات العصر، وتراعي المرحلة العمرية والتعليمية وتعمل على تنمية مهارات التفكير العليا لدى الطالب وتعزيز السلوكيات الإيجابية والمواطنة الصالحة.
وقال خلال جلسة حوار مفتوح مع طلبة جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا، عقدها منتدى الاستراتيجيات الأردني وهو في مجلس إدارته بالتعاون مع اللجنة الوطنية لتنمية الموارد البشرية آن الأوان لتغيير الصورة النمطية عن التعليم المهني بين الشباب، فالمتطلبات الحديثة التي يفرضها التقدم التقني والعلمي، تفرض علينا التوجه إلى التعليم المهني "التقني" وتشجيع الشباب لدخول هذا المجال للتقليل من نسب البطالة العالية في المجتمع وتأمين الحياة الكريمة لهم.
وأستعرض أبرز ملامح استراتيجية تنمية الموارد البشرية التي تم إطلاقها مؤخرا وأهم مخرجاتها وأثرها في سوق العمل، مشيرا الى أن التحديات التي تواجه الأردن كثيرة وأهمها التعليم، ومن هذا المنطلق جاءت المبادرة الملكية لإعداد استراتيجية وطنية شاملة لتهيئة الموارد البشرية لدخول سوق العمل وتأهيل الطاقات الشبابية لتحقيق أردن مزدهر.
وأكد في الجلسة التي تأتي ضمن سلسلة الحوار المفتوح مع الشباب التي أطلقها المنتدى، أن ارتقاء أي بلد لن يكون إلا بوجود منظومة تعليمية مميزة وكوادر كفؤة لديها قيم وانتماء ومواطنة.
وفيما يتعلق بمهنة التعليم، شدد مراد على ضرورة أن يكون هناك تأهيل متخصص للمعلمين يعمل على تطوير قدراتهم.
وكان عميد شؤون الطلبة في جامعة الأميرة سمية الدكتور رامي سالم رحب بالعين مراد في بداية الجلسة، مشيرا إلى أن الغاية من عقد هذه اللقاءات مع أصحاب الخبرة في مجال الأعمال هو لتعزيز الحوار مع الطلاب وتوجيههم للتفوق والإبداع.-(بترا)

التعليق