البنوك الإسلامية بالخليج تواجه انخفاض أسعار النفط

تم نشره في الأحد 30 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 12:00 صباحاً

عمان- كشف تقرير صادر عن مؤسسة ستاندرد آند بورز أن البنوك الإسلامية في منطقة الخليج تواجه ضعفا تدريجيا بالتوقعات التشغيلية في العامين 2015-2016، وذلك بعد النتائج القوية المحققة في العام 2014. ويعود ذلك إلى حد كبير للانخفاض في إيرادات النفط نتيجة تدهور أسعارها.
الوكالة أوضحت في تقريرها المعنون “البنوك الإسلامية في الخليج تتصدى لتراجع الاقتصادات الإقليمية” أن البنوك الإسلامية ستتمكن من مواصلة النمو وزيادة حصصها السوقية بطريقة تدريجية بفضل طلب المستثمرين على المنتجات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية والإجراءات الحكومية الداعمة للقطاع.
ويرى المحلل الائتماني في الوكالة تيموشين إنجن أنه وبعد سنوات عديدة من التحسن والنمو القوي للعائدات، تتوقع الوكالة تغيرا تدريجيا في الظروف التشغيلية للبنوك الإسلامية في منطقة الخليج في الفترة ما بين 2015-2016، نتيجة إلى انخفاض أسعار النفط وتأثيراتها على الاقتصادات الإقليمية.
وأضاف تيموشين بأنه رغم عدم حدوث تغيير كبير في توقعات الوكالة للنمو الائتماني خلال العام 2015، فمن المعتقد أن يشهد نمو الودائع تباطؤا ملحوظا نتيجة التراجع النسبي في أوضاع السيولة, والتدهور التدريجي لجودة الأصول تماشيا مع التباطؤ الاقتصادي.- (وكالات)

التعليق