تشكيل لجنة أصدقاء خاصة لمتابعة أوضاع مدرسة بالكرك

تم نشره في الخميس 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 01:00 صباحاً

 الكرك - شكلت فاعليات شعبية في الكرك أمس لجنة أصدقاء خاصة لمتابعة أوضاع مدرسة الكرك الثانوية التاريخية التي تم تأسيسها عام 1893.
وأكدت الفاعليات أن مهام اللجنة تتضمن استكمال عملية أرشفة وتوثيق حوالي 50 الف وثيقة قديمة موجودة في المدرسة، واصدار سجل باسماء خريجيها، واهم الاحداث التي مرت بها والمحافظة على ديمومة الصيانة لمرافقها وتخصيص صندوق لجمع التبرعات لها من ابناء المجتمع المحلي.
النائب الأسبق عبدالجليل المعايطة اكد اهمية المدرسة كصرح علمي وتاريخي وسياحي وضرورة الحفاظ على مقتنياتها الثمينة من الكتب والمؤلفات والوثائق التي تعود لأكثر من مائة عام، مشيرا الى ان المدرسة خرجت شخصيات وطنية ساهمت في بناء الوطن ويجب على الجميع التكاتف من اجل المحافظة على هذا الارث التاريخي الذي يفتخر به الجميع.
المؤرخ والباحث حامد النوايسه قال ان مدرسة الكرك الثانوية تم تأسيسها عام 1893 والانتهاء من بنائها العام 1898 بتبرع من الاهالي وسبقها في التدريس في محافظة الكرك مدرستي اللاتين العام 1865 والروم العام 1868 اضافة الى ثلاث مدارس، هي مدرسة متنقلة لعشيرة المجالية ومدرستين في قريتي كثربا وخنيزيرة (الطيبة) حاليا، لافتا الى اهمية توثيق تاريخها الذي يحكي قصة الاردن القديم والحديث.
الباحث الاكاديمي خليل الكركي أكد انه تم تصوير 100 مجلد موجودة حاليا بجامعة مؤتة وصدر كتاب عن المدرسة يؤرخ بناءها والاحداث التي مرت عليها وكتاب آخر يتضمن مجموعة دراسات عن القرى الكركية، مشيرا الى انه تمت صيانة المدرسة قبل سنوات بتبرع من الاهالي ومؤسسة اعمار الكرك..-(بترا)

التعليق