عضو "بينك فلويد" السابق ينضم لحملة "ضد إسرائيل"

تم نشره في الخميس 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 12:42 مـساءً
  • روجر ووترز (ارشيفية)

الغد- انضم عازف الغيتار والمغني السابق في فريق "بينك فلويد" الشهير، روجر ووترز، إلى حملة تدعو فرقة "كيمكال براذرز" للانسحاب من أحد العروض التني تنوي إقامتها في تل أبيب حسب سكاي نيوز.

ووقع العديد من الفنانين على رسالة "من الفنانين إلى فلسطين"، منهم الممثل ماكسين بيك، والكاتب المسرحي كاريل تشرشل، بالإضافة إلى أكثر من 7000 شخص، يدعون فريق "الإخوة" لإلغاء الحفلة.

وكتب ووترز للفرقة "العزف في تل أبيب يبدو رائعا" لكنه تحدث عن الأمر سيبدو مثل "فقاعة تطفو على سطح دولة عسكرية، أخرجت نصف السكان الأصليين الفلسطينيين عام 1948".

وأضاف ووترز في رسالته "عندما تؤدي فرقة عالمية مشهورة كفرقتكم في المؤسسات الثقافية الإسرائيلية، فإنها تساعد على خلق انطباع زائف بأن إسرائيل هي دولة طبيعية كأي دولة أخرى".

وإلى الآن من غير الواضح إن كانت الفرقة ستؤدي حفلتها فعلا، إذ أن التذاكر لم تدرج بعد في صفحتها الرسمية على الإنترنت.

التعليق