القضاة: الحكومة حريصة على تطوير القطاع الصناعي

تم نشره في الجمعة 4 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 01:00 صباحاً
  • وزير الصناعة والتجارة والتموين المهندس يعرب القضاة - (الغد)

الزرقاء- أكد وزير الصناعة والتجارة المهندس يعرب القضاة، حرص الوزارة الدائم على تطوير القطاع الصناعي وإيجاد الحلول للقضايا التسويقية التصديرية.
وقال خلال افتتاحه ورشة عمل "تبسيط قواعد المنشأ مع دول الاتحاد الأوروبي" التي عقدت في غرفة صناعة الزرقاء أمس "إن الاتفاقية فرصة في غاية الأهمية وتكمن ضمن ثلاثة جوانب للتنويع في التسويق، مما يتطلب تكاتفنا مع القطاع الخاص والتفكير الجدي بتنوع الأسواق الخارجية"، مؤكدا أن الحكومة تتخذ قرارات مفيدة للصناعيين كالتزامها بشراء 15 % من المستلزمات من السوق المحلي، إضافة الى أن تسعيرة الكهرباء الصناعية أقل
بـ35 % من الأطراف والقطاعات الأخرى.
وأشار الى أن الظروف الاستثنائية التي تمر بها المنطقة تحتاج الى تعاون الشركات والصناعات والحكومة، مبديا استعداد الوزارة لتقديم الدعم المادي والمعنوي لأي مجموعات تتولى مهام التسويق والدعاية في أوروبا.
وأكد أن الحكومة لديها خطة موازية في السوق الأوروبية تهدف الى تطوير التجارة والصناعة وازدهارها.
ولفت إلى أهم الاتفاقيات المحلية والأوروبية ضمن قواعد المنشأ بين الأردن والاتحاد الأوروبي القائمة على إعفاء الصناعات الأردنية من الرسوم الجمركية وتصدير بضائع ذات جودة ومنافسة بالأسعار، بينما يطلب محليا وجود 15 بالمائة من العمالة السورية و30 بالمائة من المكون المحلي للتصنيع.
وكان أمين عام الوزارة يوسف الشمالي، استعرض أهمية توقيع قرار تبسيط قواعد المنشأ بين الأردن والاتحاد الأوروبي والذي دخل حيز التنفيذ في 19 تموز (يوليو) الماضي ويتم تطبيقه أمام المنتجات المصنعة أردنيا في عدد من المدن والمناطق الصناعية والتنموية الأردنية ضمن 50 فصلا جمركيا.
وبين أن نسبة العمالة التي تحتم على أصحاب الصناعات توظيفها؛ 15 بالمائة من اللاجئين السوريين خلال السنتين الأولى والثانية من تاريخ دخول القرار حيز التنفيذ، إضافة الى تحديد نوعية السلع والمنتجات المشمولة في إطار القرار وكيفية الاستفادة من القرار.
وأكد رئيس غرفة صناعة الزرقاء المهندس فارس حمودة، أن الصادرات تعد أهم روافع النمو، وهي مورد مهم وحقيقي لرصيد البنك المركزي من الاحتياطي الأجنبي وبيئة ممتازة لخلق فرص عمل حقيقية ودائمة، مبينا أن القرار الصادر عن مؤتمر لندن للمانحين شكل فرصة جوهرية مشجعة لتحفيز الصادرات وتنوعها واتجاهاتها نحو الاتحاد الأوروبي.
وتحدث خلال الورشة التي أجاب فيها الوزير وأمين عام الوزارة عن مختلف استفسارات وطروحات الصناعيين، رئيس غرفة صناعة الأردن عدنان أبو الراغب، ورئيس غرفة تجارة الزرقاء حسين شريم وأعضاء غرفة الصناعة والصناعيين حول مختلف القضايا التي تهم القطاعات الصناعية والتجارية والاستثمارية والبحث عن كيفية تطويرها وتنميتها. - (بترا)

التعليق