شبح هزيمة قاسية أمام صربيا ما يزال يطارد كولمان

تم نشره في الخميس 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 01:00 صباحاً

مدن- ما يزال شبح هزيمة قاسية 6-1 أمام صربيا في 2012 يطارد كريس كولمان مدرب ويلز في وقت يستعد فيه فريقه لمواجهة أخرى أمام المنافس ذاته في كارديف بعد غد في تصفيات كأس العالم 2018 لكرة القدم.
وسحقت صربيا وقتها ويلز في بداية التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014.
وتملك ويلز -التي بلغت الدور نصف النهائي في بطولة اوروبا 2016- خمس نقاط في المجموعة الرابعة وتتأخر عن صربيا وايرلندا ولكل منهما سبع نقاط بعد ثلاث مباريات. وأبلغ كولمان الصحفيين "بصراحة ما يزال شبح تلك الهزيمة يطاردني. لا يوجد اسوأ من الشعور بأنك خذلت بلدك".
واستطرد "أتذكر اني جلست في احدى غرف تغيير الملابس التي كانت بلا إضاءة مع المساعدين كيت سيمونز واوسيان روبرتس ورفضنا الخروج والحديث مع الصحفيين. كان أسوأ شعور يمكن ان تصادفه في حياتك. الأسوأ على الإطلاق".
ولم يسبق لويلز الفوز على صربيا ودعا كولمان الذي سيفتقد جهود ثنائي الدفاع بن ديفيز وجيمس كولينز فريقه إلى أن يكون في أفضل حالاته لعبور هذه المواجهة. وأضاف "صربيا شرسة جدا هجوميا وتستفيد من اي فرصة".
وتتأخر النمسا بنقطة وراء ويلز تليها جورجيا ومولدوفا.-(رويترز)

التعليق