السماد العضوي يزيد من انتشار الذباب والبعوض في الأغوار

تم نشره في الخميس 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 01:00 صباحاً
  • عامل يقوم بتخمير السماد العضوي لاستخدامه في الزراعة -(ارشيفية)

علا عبد اللطيف

الغور الشمالي- يشكو مواطنون وسكان في لواء الغور الشمالي من انتشار ظاهرة الذباب والبعوض المنزلي في كافة مناطق اللواء بسبب استخدام المزارعين السماد العضوي دون التقيد بشروط السلامة العامة، في ظل غياب الجهات المعنية عن مكافحة تلك المشكلة التي أصبحت تؤرق عشرات المواطنين في اللواء.
 وجاءت الشكاوى بعد تعرض البعض منهم للسعات من حشرات متطايرة، وغريبة، تسببت في ظهور بقع حمراء في انحاء متفرقة من أجسادهم، بحسب البعض منهم.
 وتؤكد عالية خالد أنها تعرضت إلى عدة لسعات من حشرة غريبة أثناء نومها واعتقدت أنها بعوضة، إلا أن تلك اللسعات تسببت لها في التهاب شديد في جسدها واستفراغ، وارتفاع في الحرارة، وبثور حمراء، مما اضطرها إلى مراجعة الطبيب الذي اكد لها أنها بحاجة الى متابعة صحية كل يوم.   
وقال المواطن علي بشتاوي إن مشكلة الذباب المنزلي والحشرات المتطايرة تعتبر من المشاكل البيئية التي تؤرق سكان المنطقة والزائرين والسائحين  وخصوصا في ذلك الوقت من السنة جراء الانتقال من الموسم الصيفي إلى الموسم الشتوي.
 وأضاف إن منطقة الأغوار تعتبر بيئة خصبة لتكاثر الذباب المنزلي والبعوض نتيجة استخدام المزارعين للسماد غير المعالج، ما يستدعي إيجاد خطة طويلة الأمد لمعالجة هذه المشكلة بتعاون جميع الجهات ذات العلاقة.
 واضافت أم محمد أن الذباب المنزلي أصبح مصدر إزعاج ليلا ونهارا، وخاصة للأسر التي لا يوجد لديها مراوح وأجهزة تكييف أو من دون شبابيك، وأبواب، مما يزيد من حالات ارتفاع المرض بين الأطفال، وخصوصا صغار السن، ما يزيد من معاناة اهالي اللواء جراء عدم قدرتهم على مراجعة الاطباء  كل يوم، لانهم يعملون في القطاع الزراعي، إذ سيتم حرمانهم من الأجرة اليومية، التي يعتمدون عليها في ترتيب بعض مصاريفهم اليومية.
 واكد الأهالي في شكواهم أن الذباب والبعوض والحشرات تشكل إزعاجا للأهالي لعدم وجود مكافحة مستمرة من قبل البلدية والجهات ذات العلاقة، مبينين أن الروائح الكريهة التي تفوح في أجواء المنطقة جراء استخدام الزبل البلدي أثناء عملية التخمير، تحتاج الى إجراءات رادعة بحق الذين لم يتقيدوا بشروط السلامة العامة، وشروط استخدام السماد العضوي، وضرورة تنفيذ حملات رش دورية لمكافحة الذباب المنزلي، ووضع خطة طويلة الامد لمعالجة موضوع انتشار الذباب المنزلي.
وبين مدير زراعة وادي الاردن المهندس عبد الكريم شهاب أن هناك حملة ستنطلق في الاسبوع المقبل بالتعاون مع البلديات تشمل كافة مناطق اللواء بمشاركة آليات الزراعة والقطاع الخاص، موضحا أن الذباب يتكاثر في هذه الفترة مع بداية الموسم الزراعي بسبب السماد الطبيعي.
وأكد أن الذباب من أهم المشاكل البيئية والصحية الشائعة ولا سيما في المناطق الحارة نظرا لسرعة تكاثره، مطالبا  قسم الملاريا في  اللواء عمل حملة لمكافحة البعوض في البرك والمستنقعات والأودية للمحافظة على البيئة والصحة العامة والحد من انتشار البعوض.

التعليق