أحدث صيحات القبعات هذا الشتاء

تم نشره في الأحد 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 01:00 صباحاً

برلين- تعد القبعة قطعة إكسسوار لا غنى عنها في خزانة الثياب الشتوية؛ إذ لا تعمل على تدفئة الرأس من البرد وتحميها من المطر فحسب، بل تُضفي أيضا لمسة أناقة وجاذبية على المظهر.
وقالت مصممة القبعات الألمانية فيونا بينيت "إن القبعة ذات الحافة العريضة تتربع على عرش الموضة هذا الشتاء، مشيرة إلى أنها تعد مثالية لالتقاط الصورة الفوتوغرافية"، موصية باختيار موديل ذي حافة غير عريضة لأنشطة الحياة اليومية، كي لا تعيق الرؤية.
قبعة فيدورا
ومن جانبه، قال أندرياس فويغتليندر، من الرابطة الألمانية لمحال القبعات، إن قبعة فيدورا "Fedora" تشهد رواجا كبيرا هذا الموسم، موضحا أنها قبعة من اللباد ذات حافة عريضة وتاج متجه للداخل، كما أن الجانبين الأماميين متجهان للداخل.
ومن الموديلات الأخرى الرائجة هذا الشتاء قبعة "تريلبي-Trilby"، وهي أحد أشكال قبعة فيدورا، ولكنها ذات حافة أصغر، وكذلك قبعة "بورك باي-Pork Pie"، وهي قبعة ذات رأس مستديرة وحافة قاسية من كل الجوانب، ويتم ارتداؤها على الجزء الخلفي من الرأس.
وأضافت بينيت أن كل هذه الموديلات تزدان بتفاصيل صغيرة، مثل الريش وأحجار الستراس والكرات الصغيرة، إلى جانب النقوش الهندسية كالثقوب مثلا، والتي تزين بصفة خاصة القبعة ذات الحافة العريضة.
شكل الوجه
أكد فويغتليندر ضرورة اختيار القبعة تبعا لشكل الوجه، موضحا أن الوجه المستدير تناسبه الموديلات العالية أكثر من الموديلات المسطحة، حينئذ يجوز أن تكون الحافة عريضة؛ حيث يعمل ذلك على إطالة الوجه بصريا، في حين تناسب الموديلات المسطحة الوجه الطويل.
أما الوجه البيضاوي فتناسبه كل الموديلات. كما ينبغي على أصحاب القامة القصيرة مراعاة اختيار موديل ليس ذي حافة عريضة جدا، بينما يمكن لأصحاب القامة الطويلة ارتداء القبعات ذات الحافة العريضة جدا.
وبدورها، أكدت بينيت ضرورة أن تتناغم القبعة المختارة مع تسريحة الشعر، موضحة أن الشعر المنسدل بحرية يتناسب في الغالب مع كل موديلات القبعات، موصية بعدم إرجاع الشعر إلى الخلف وربطه بشدة. - (د ب أ)

التعليق