الرئيس الأسبق لتيمور الشرقية يشيد بحكمة القيادة الأردنية

تم نشره في الاثنين 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 01:00 صباحاً

عمان - قال الرئيس الأسبق لجمهورية تيمور الشرقية الديمقراطية راموس جوزية هورتا إن جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة المغفور له الملك الحسين، طيب الله ثراه، استطاعا بحكمتهما وحنكتهما السياسية المحافظة على أمن واستقرار الأردن بالرغم من التحديات المحيطة.
وعبر هورتا، في محاضرة ألقاها، أمس بمعهد الإعلام الأردني، بحضور سمو الأميرة ريم علي، عن إعجابه بدبلوماسية القيادة الأردنية، وعلاقاتها مع الدول الأخرى.
ولفت هورتا، الحاصل على جائزة نوبل للسلام، إلى أن قوات حفظ السلام الأردنية ساعدت على الحفاظ على السلم في عدد من مناطق تيمور الشرقية.
كما استعرض ما عانته بلاده من الاستعمار، وحتى نيلها الاستقلال عام 2002، والجهود التي بذلت لبناء مؤسسات الدولة وإرساء الديمقراطية.
وسلمت سمو الأميرة ريم علي، في نهاية المحاضرة التي حضرها، عميد معهد الإعلام الأردني الدكتور باسم الطويسي، وأكاديميو وطلبة المعهد، درع المعهد تقديرا للرئيس الأسبق هورتا.-(بترا)

التعليق