‘‘صندوق النقد‘‘ يدعو لزيادة الرسوم الجمركية أو التخلص من الإعفاءات

تم نشره في الثلاثاء 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 01:00 صباحاً
  • مدخل صندوق النقد الدولي في واشنطن - (أرشيفية)

رهام زيدان

عمان - دعا صندوق النقد الدولي، الأردن، مؤخرا، إلى التخلص التدريجي من الإعفاءات وتحسين عوائد الضريبتين العامة والخاصة على المبيعات بهدف تبسيط النظام الجمركي في المملكة.
وقال الصندوق "إذا لم يكن هناك بالإمكان تحسين عوائد الضريبتين العامة والخاصة على المبيعات بالشكل الكافي (لتصل إلى 3 % من الناتج المحلي الإجمالي)، فإن البديل الأفضل يجب أن يكون زيادة الرسوم الجمركية لرفع عائداتها بما نسبته 0.19 % من الناتج المحلي الإجمالي (في وقت يعتمد فيه حجمها على مدى إمكانية زيادة حجم الضريبتين العامة والخاصة على المبيعات)".
ورأى الصندوق أن أفضل خيار لتبسيط النظام الجمركي في المملكة يتضمن (الإصلاح المحايد للرسوم الجمركية) لتقليص عدد النسب مع تحسين العوائد من الضريبة العامة على المبيعات.
هذا يعني، وفقا لتقرير نشره الصندوق مؤخرا، تبسيط هيكل التعرفة الجمركية بما في ذلك تقليل عدد النسب المفروضة والتشتت فيما بينها، والتخلص التدريجي من الإعفاءات (باستثناء السلع التي تأتي من دول اتفاقية التجارة الحرة، السلع المدرجة على الصادرات مثل الأدوية على سبيل المثال.
وتصورت البعثة المرسلة إلى الأردن سيناريوهات عدة للإصلاح الجمركي باستخدام معلومات جمركية من العام 2014.
وأشار تقرير الصندوق إلى أن كلا من التبغ والسجائر والكحول تعامل بشكل منفصل (ومثل معظم الدول، فإن الأردن يفرض رسوما عالية على هذه السلع مع أضرارها الصحية والعوامل الخارجية).
السيناريو المحايد الأول يزيد من تبسيط النسب من خلال فرض نسبة موحدة عند 3.2 %؛ هذه النسبة يمكن تطبيقها على كل المستوردات التي سيمكن استيرادها من دول اتفاقية التجارة الحرة بما في ذلك النفط ومشتقاته.
وعلى أي حال، فإن ذلك يمكن أن يعني انخفاضا مفاجئا في التعريفة الجمركية على العديد من المنتجات بما في التبغ والسجائر والمشروبات الكحولية، فرض الضرائب على مدخلات الصادرات، وربما زيادة التعرفة على بعض السلع، ولتجاوز هذه المشاكل، فإن الأردن يمكن أن يتبنى هيكلا أبسط كنظام انتقالي.
وفي هذا الصدد، أوصى الصندوق بتخفيض عدد الامتيازات الجمركية لبعض الدول الأكثر أفضلية من 16 الى 6 منها (3 للتبغ والكحول و3 للبقية) كتصحيح محايد بغرض تبسيط نظام التعرفة الجمركية.

reham.zedan@alghad.jo

التعليق