المملكة تتسلم رئاسة "الإقليمية العربية للطب العسكري"

تم نشره في الخميس 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 01:00 صباحاً

البحر الميت - أعلن الأمين الإقليمي للمجموعة الإقليمية العربية للطب العسكري العقيد عاصم الحياري أمس عن تسلم الأردن للمرة الثانية على التوالي المجموعة الإقليمية العربية للطب العسكري للدورة القادمة 2016 / 2018.
وقال الحياري، عقب اختتام أعمال الاجتماع السابع لمجموعة العمل الإقليمية العربية للطب العسكري، إنه تمت الموافقة بالإجماع من قبل الدول أعضاء المجموعة على تسليم الأردن مجددا المجموعة الإقليمية العربية للطب العسكري، ليتم إعادة تسمية مدير عام الخدمات الطبية الملكية اللواء الطبيب معين الحباشنة رئيساً للمجموعة التي تضم كلا من الأردن والسعودية ومصر والامارات وعمان والجزائر والمغرب والبحرين والكويت ولبنان وليبيا وموريتانيا وتونس وسورية وقطر والسودان وجزر القمر واليمن ودولة فلسطين.
ووصف الحياري، الذي أعيد تسميته أميناً عاماً إقليمياً للمجموعة للدورة القادمة، تسلم الأردن لرئاسة المجموعة للدورة القادمة "بالنقطة المضيئة" المضافة إلى النقاط المضيئة التي تمتاز بها مؤسستنا العسكرية (القوات المسلحة الأردنية –الجيش العربي) والخدمات الطبية الملكية.
وأشار إلى أنه جرى خلال الاجتماع السابع للمجموعة الإقليمية العربية للطب العسكري، الذي عقد على هامش أعمال المؤتمر الدولي الثامن للخدمات الطبية الملكية، مناقشة العديد من المواضيع التي تهم الطب العسكري العربي بشكل خاص، والدولي بشكل عام.
ونوقش خلال الاجتماع المشروع الخاص بوضع تعليميات طبية واضحة للتعامل بها في حال حدوث إصابات جماعية ناتجة عن أسلحة الدمار الشامل، والذي قامت به الخدمات الطبية الملكية بدعم كبير من القيادة العامة للقوات المسلحة الأردني –الجيش العربي- خلال العام 2015/2017.
وبين أنه سيتم توزيع توصيات هذا المشروع على جميع الدول العربية الأعضاء للإستفادة منها وتعميمها.-(بترا - عرار الشلول)

التعليق