الخياط: الأردن ماض في خيار التنمية المستدامة

تم نشره في الخميس 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 01:00 صباحاً

مراكش - شارك وزير البيئة ياسين الخياط، مندوبا عن جلالة الملك عبد الله الثاني، في مؤتمر الدول الأطراف الثاني والعشرين للاتفاقية الدولية حول تغير المناخ، المنعقد في مدينة مراكش المغربية.
وأكد الخياط، الذي ترأس الوفد الأردني المشارك في أعمال المؤتمر، تصميم المملكة على لعب دور أساسي في الجهود العالمية لمواجهة تغير المناخ، تماشيا مع دورها الريادي في احتضان وتطبيق القيم العالمية للتنمية، وحقوق الانسان، والسلام والتعايش والاستدامة.
ولفت إلى أن الأردن يواجه تحديا استثنائياً فريداً من نوعه في وضع جيوسياسي معقد، حيث ازداد التعداد السكاني بنسبة 20 % خلال الأعوام الثلاثة الاخيرة بشكل مفاجئ، بسبب تدفق اللاجئين السوريين، إلا أنه وبالرغم من هذا التحدي فإنه يؤكد تصميمهُ على تحقيق الاهداف التي تم تضمينها في وثيقة المساهمات المحددة وطنيا.
وأكد أن الأردن ماضٍ في خيار التنمية المستدامة الملائمة للمناخ، فضلا عن أنه يعمل على تنويع مصادر الطاقة عن طريق الوصول إلى مساهمة الطاقة المتجددة بنسبة 20 % من إنتاج الكهرباء بحلول عام 2020.
وفي قطاع المياه، أشار الخياط إلى أن الأردن يعاني من شح شديد في المياه، حيث تصل حصة الفرد الى حوالي 125 مترا مكعبا سنويا وبذلك فإن التحديات الاردنية في مجال استدامة المياه هي أمر مرتبط بالأمن القومي.
وفيما يتعلق بالموقف الأردني من القضايا التي يتم التفاوض بشأنها في المؤتمر، اشار إلى أن الأردن يأمل في أن يتوصل هذا المؤتمر الى مخرجات استراتيجية تؤدي إلى تنسيق وتشارك جميع الجهود لمواجهة تغير المناخ.
كما أكد أن المملكة تعمل على تعزيز جهودها في مجال التخفيف من انبعاثات الغازات الدفيئة، في سياق التنمية المستدامة ومكافحة الفقر، مع عدم ترك أي قطاعات اجتماعية بدون دعم، داعيا إلى اعتماد آلية موثوقة للتمويل العالمي لقضايا المناخ.-(بترا)

التعليق