كندا تقرر استئناف مساهمتها في المساعدات الأممية للفلسطينيين

تم نشره في الاثنين 16 شباط / فبراير 2015. 01:00 صباحاً
  • رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو (ارشيفية)

أوتاوا- قررت حكومة رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو استئناف المساعدات المالية للفلسطينيين التي اوقفتها الحكومة السابقة، بحسب ما اعلنت وزيرة التنمية الدولية ماري-كلود بيبو.

وتعهدت كندا بدفع مبلغ 20 مليون دولار كندي لوكالة الامم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (انروا) لزيادة إمكانية حصول "ملايين اللاجئين الفلسطينيين" على التعليم والخدمات الصحية والاجتماعية، بحسب بيان صدر عن بيبو في وقت متاخر الاربعاء.

كما تعهدت الحكومة بتقديم مبلغ 50 مليون دولار كندي للمساهمة في النداء الطارئ الذي اطلقته الانروا لمساعدة الفلسطينيين المتضررين من النزاع في سوريا والمناطق المحيطة.

ويتوقع ان يساعد المبلغ نحو 5,5 مليون فلسطيني، بحسب الوزيرة، وسيستخدم بشكل خاص لتوفير التعليم لنحو 500 الف طالب وطالبة في 685 مدرسة ويساعد على تمويل عمليات في 137 مركزا للرعاية الطبية و61 برنامجا خاصا بالمرأة.

وقالت بيبو ان "ملايين اللاجئين الفلسطينيين في انحاء الشرق الاوسط لهم الحق في الحصول على الخدمات الاساسية مثل الرعاية الصحية وان يرسلوا اولادهم الى المدرسة".

واضافت "نريد ان نرى اطفال اللاجئين الفلسطينيين في المدارس حيث يمكنهم ان يتعلموا القيم العالمية بالتسامح والاحترام".

وقبل 2012، كانت كندا من الدول التي تساهم باستمرار في تقديم الاموال للانروا منذ انشائها في 1949.(أ ف ب) 

التعليق