الغور الشمالي: سوسة النخيل ترعب المزارعين

تم نشره في الأحد 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 02:00 مـساءً
  • ارشيفية

الاغوار الشمالية- يخشى عدد من مزارعي النخيل في لواء الاغوار الشمالية من اتساع انتشار سوسة النخيل التي تصيب الاشجار وتفتك بها وتؤدي الى اتلافها في حال عدم مكافحتها بشكل جيد، اذ يشكو مزارعون من انتشار للحشرة، فيما تؤكد مديرية الزراعة في اللواء تنفيذها حملات مكثفة للارشاد والمساعدة في المكافحة.

وقال عدد من المزارعين ان الحشرة اصابت بعض اشجارهم وفتكت بها دون ان يستطيعوا مكافحتها فيما يخشى اخرون من زيادة انتشار الحشرة وتزايد اضرارها.

من جانبه، اكد مدير الزراعة في اللواء المهندس بكر بلاونة،ان انتشار الحشرة محصور في الاشجار المزروعة بين اشجار الحمضيات في مساحات محدودة جدا بينما المساحات المزروعة بالكامل باشجار النخيل غير مصابة بفضل عناية اصحابها بها وتنفيذهم حملات مكافحة وتفقدهم لها باستمرار، اذ ان الاشجار المصابة مهملة وغير متابعة من اصحابها سواء قبل الاصابة او بعدها.

واشار الى تنفيذ المديرية حملات توعية ومتابعة ميدانية لمزارع النخيل وتقديمها الارشادات اللازمة والوسائل المساعدة للمكافحة للافة المذكورة وبالتالي الحد من انتشارها، مشيرا الى ان برامج واليات المكافحة اللازمة تصل الى درجة اقتلاع الشجرة ودفنها بالتربة. ولفت الى ان الاصابة الموجودة ناتجة عن ضعف الاهتمام من المزارعين انفسهم وطمان المزارعين اصحاب المزراع غير المصابة على مزارعهم داعيا اياهم الى الاستمرار في المتابعة لاشجارهم.

واشاد بلاونة بتعاون المزارعين مع برامج الارشاد المستمرة للحد من انتشار الحشرة، مشيرا الى ان اغلب المساحات المزروعة والتي تصل الى نحو خمسة الاف دونم غير مصابة بالحشرة وتتابع جيدا من قبل اصحابها والمديرية.

اما جمعية التمور الاردنية، فقد ابدات الاستعداد للتعاون مع المزارعين، حيث اكد رئيس الجمعية المهندس انور حداد، استعداد الجمعية لتقديم اي دعم ممكن لمساعدة المزارعين والوصول الى انتاج افضل واكثر قدرة على المنافسة. -(بترا)

التعليق