اتفاقية تستهدف دعم أبحاث مركز "السنكروترون"

تم نشره في الثلاثاء 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 01:00 صباحاً

عمان -  وقع وزير التعليم العالي والبحث العلمي /رئيس مجلس ادارة صندوق دعم البحث العلمي الدكتور عادل الطويسي ورئيس هيئة الطاقة الذرية الدكتور خالد طوقان اتفاقية يتم بموجبها دعم الابحاث ضمن مجالات عمل مركز السنكروترون "سيزامي".
واكد الدكتور الطويسي عقب التوقيع ان الاتفاقية تهدف الى دعم الابحاث في المركز باعتباره مركزا وطنيا اقليميا اثبت حضوره على المستوى العالمي .
وقال الطويسي ان الاتفاقية تعمل على تعزيز قدرات المركز البحثية لا سيما التطبيقية بما يخدم الباحثين بمختلف المجالات العلمية، مشيرا الى ان اهم مشكلات البحث العلمي بالاردن هي نقص الموارد الداعمة للبحث العلمي وبالتالي انجاح مركز بهذا المستوى العالمي يعد تميزا وفرصة امام الباحثين الاردنيين لصقل خبرتهم ومهارتهم.
وبين ان صندوق البحث العلمي يركز بدعمه للمركز في تحقيق عملية التشبيك بين الباحثين على مستوى العالم باعتبارها عملية مهمة في تطوير قدرات الباحث الاردني.
ولفت الى ان عمل الفريق في مجالات البحث هو أساس نجاح البحث العلمي ، مشيرا الى ان توفير بنية بحثية بالمركز تخدم فئة من الباحثين المتخصصين واتاحة الفرصة لهم للتعرف على خبرات اقرانهم بالعالم ، لا سيما في المجالات الطبية والعلمية المتخصصة.
من جانبه ، قال رئيس هيئة الطاقة الذرية الدكتور خالد طوقان ان الاتفاقية تعزز قدرات المركز عبر توفير نحو مليون ونصف المليون دينار تدفع على ثلاث دفعات متساوية.
وأثنى طوقان على جهود صندوق البحث العلمي في توفير امكانية بحثية تخصص للبحث العلمي في المجالات النظرية والتطبيقية ضمن أعمال المركز الذي يعد مركزاً للتميز في البحث العلمي وإنتاج ضوء السنكروترون الذي يمكن استغلاله لإجراء الأبحاث والدراسات والتجارب العلمية في علوم الفيزياء والكيمياء والأحياء والبيئة والآثار و المواد والتطبيقات المختلفة في الزراعة والهندسة والصيدلة والطب والصناعة.
وأوضح طوقان أن العمل جار حاليا ضمن المرحلة الثالثة من مسارع الالكترونات، وسيعزز دعم الصندوق في إقامة خط ضوء جديد الحقل الطبي وحقول أخرى ذات أهمية.
ويقوم مركز السنكروترون (سيزامي sesame) العامل تحت مظلة هيئة الطاقة الذرية، بتوفير ضوء السنكروترون الذي يمكن استخدامه في البحث العلمي في مجالات علوم الفيزياء والكيمياء والأحياء والآثار والمواد والطب والصيدلة والهندسة والصناعة. - (بترا)

التعليق