أحكام إسرائيلية قاسية بحق شاب فلسطيني

تم نشره في الثلاثاء 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 01:00 صباحاً

القدس  المحتلة - قضت محكمة إسرائيلية في مدينة القدس أمس بالسجن 18 عاما على فلسطيني مقدسي لطعنه اثنين من الإسرائيليين في تشرين الأول(اكتوبر) 2015، بحسب القضاء الإسرائيلي.
وحكمت المحكمة المركزية بالسجن 18 عاما على صبحي ابو خليفة (19 عاما) من مخيم شعفاط في القدس الشرقية المحتلة بتهمة ارتكاب عملية طعن في محطة قطار شمال القدس في تشرين الأول(اكتوبر) من العام الماضي بحسب ما افادت وزارة العدل.
وبحسب المحكمة فان ابو خليفة طعن وجرح بشدة طالبا من اليهود المتدينين في محطة قطار شمال القدس، كما اصيب حارس أمن القطار في شكل طفيف.
كما دانت المحكمة المركزية الفلسطيني المقدسي عبد دويات (20 عاما) من بلدة صور باهر في القدس الشرقية المحتلة بتهمة القتل بعدما القى حجارة على سيارة الإسرائيلي الكسندر ليفلوفيتش في حي ارمون هنتسيف المحاذي لبلدة صور باهر في تشرين الأول(اكتوبر) الفائت، ما أدى إلى مقتل الإسرائيلي.
من جهة اخرى، قضت محكمة عوفر العسكرية قرب مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة بسجن ميسون موسى (22 عاما) من مدينة بيت لحم 15 عاما بعد ادانتها بطعن مجندة ومحاولة طعن مجندة اخرى عند معبر بيت لحم العسكري الذي يفصل بين القدس وبيت لحم.
وقال المحامي محمد شاهين إن موكلته "قامت في 29 حزيران(يونيو) الماضي باستدراج مجندة واخراجها من حجرتها المحصنة وتمكنت من طعنها في رقبتها ويديها".
واضاف "بحسب افادتها قامت بذلك عن سابق اصرار وتصميم لانها زارت الموقع قبل فترة ودرسته جيدا".
و استشهد 238 فلسطينيا منذ تشرين الأول(اكتوبر) 2015 اثناء تنفيذ هجمات او محاولات هجوم على إسرائيليين، فيما قتل 36 إسرائيليا وأميركيان واريتري وسوداني.
وتقول الشرطة الإسرائيلية إن القسم الأكبر من القتلى الفلسطينيين هاجموا أو حاولوا مهاجمة اسرائيليين.
في وقت سابق هذا الشهر، حكمت محكمة إسرائيلية على القاصر أحمد مناصرة (14 عاما) بالسجن 12 عاما وبغرامة بعدما دين بشن هجوم بسكين على إسرائيليين مع ابن عمه الذي قتل قبل سنة في حكم اعتبرته محاميته "جائرا".-(أ ف ب)

التعليق