البوند سليغة

أنشيلوتي تحت المجهر ولايبزيغ لمواصلة مفاجآته

تم نشره في الجمعة 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 01:00 صباحاً
  • المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي - (رويترز)

نيقوسيا- يدخل بايرن ميونيخ حامل اللقب الى مباراة غدا ضد ضيفه باير ليفركوزن في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الالماني لكرة القدم، ومدربه الايطالي كارلو انشيلوتي تحت المجهر بعد سقوط النادي البافاري في مباراتيه الاخيرتين، فيما يسعى الوافد الجديد لايبزيغ الى مواصلة مفاجآته عندما يتواجه اليوم مع ضيفه فرايبورغ.
على ملعب “اليانز ارينا” يتواجه بايرن ميونيخ مع ضيفه ليفركوزن بمعنويات مهزوزة تماما بعد تخليه عن صدارة الدوري للمرة الاولى منذ ايلول (سبتمبر) 2015 بخسارته في المرحلة السابقة امام غريمه بوروسيا دورتموند (1-0) الذي الحق بالنادي البافاري هزيمته الاولى بقيادة انشيلوتي.
واتبع بايرن سقوطه في المرحلة السابقة بالخسارة أول من أمس امام مضيفه المتواضع روستوف الروسي (2-3) في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من الدور الاول لمسابقة دوري ابطال اوروبا، ما سمح لاتلتيكو مدريد الاسباني في حسم صدارة المجموعة الرابعة لمصلحته.
وهذه المرة الاولى منذ 2004 التي يخسر فيها النادي البافاري مباراتين على التوالي في النصف الاول من الموسم، ما يضع انشيلوتي تحت ضغط كبير رغم ان هزيمة الخميس لم تكن “كارثية” ولا ترتدي الاهمية التي يوليها بايرن لمباراة غد ضد ليفركوزن، بحسب ما اكد رئيسه كارل هاينتس رومينيغيه قبل لقاء روستوف.
وأشار رومينيغيه الى ان استعادة صدارة الدوري المحلي التي خسرها النادي البافاري لمصلحة لايبزيغ، تشكل اولوية بالنسبة له اكثر من الحصول على صدارة المجموعة في مسابقة دوري ابطال اوروبا.
ورأى رومينيغيه عشية السفر الى روسيا ان المباراة الاهم بالنسبة لفريقه هذا الاسبوع هي تلك التي ستجمعه غدا بضيفه باير ليفركوزن، مضيفا انه “يتوجب على فرق تعتبر على الورق اقوى (من لايبزيغ) مثل بايرن او دورتموند ان تضع الضغط (على المتصدر الجديد)، وسنفعل ذلك. اصبحنا في موقع المطارد، نريد ان نعود سريعا الى صدارة الترتيب. سنستعيد توازننا سريعا”.
وضمن بايرن تأهله الى الدور الثاني من مسابقة دوري الابطال للموسم التاسع على التوالي حتى قبل مواجهة روستوف في الجولة الخامسة قبل الاخيرة، لكنه اكتفى بالمركز الثاني في مجموعته.
واشار رومينيغيه الى انه “اذا نظرنا الى ترتيب المجموعات الاخرى، نرى ان تصدر المجموعة قد لا يكون لمصلحتنا. هناك فرق في المركز الثاني اقوى من الفرق المتصدرة”.
وينص نظام المسابقة على ان يتواجه متصدر كل من المجموعات الثماني مع اصحاب المركز الثاني، وانهاء الدور الاول في الصدارة يمنح الفريق عادة افضلية مواجهة منافس اضعف منه، لكن الوضع مختلف هذا الموسم لان ريال مدريد الاسباني حامل اللقب قد ينهي الدور الاول في المركز الثاني خلف دورتموند، فيما تأكد بقاء مانشستر سيتي الانجليزي في المركز الثاني خلف برشلونة الاسباني.
ولم يكن رومينيغيه راضيا عن الانتقادات التي وجهت الى انشيلوتي بعد مباراة غدا ضد دورتموند وبينها من القائد السابق للفريق والمنتخب الوطني لوثار ماتيوس الذي رأى ان بايرن يفتقد الى “اللياقة البدنية، الاستمتاع والسلطة” في طريقة لعبه.
ودافع رومينيغيه عن انشيلوتي الذي خلف الاسباني جوسيب غوارديولا في مهمة الاشراف على النادي البافاري، قائلا: “انه مدرب مذهل ونحن راضون تماما. لا يوجد هناك اي سبب للبدء بالتفوه باي شيء كان”.
بدوره، قال انشيلوتي: “لم نقلل من قوة روستوف لكننا لم نلعب جيدا وهذا هو سبب الخسارة. بعدما افتتحنا التسجيل، ارتكبنا العديد من الاخطاء. في هذه اللحظة، الامور تصبحت صعبة بالنسبة لنا”، فيما قال القائد فيليب لام: “لقد اردنا الفوز هنا وفشلنا. الان، لا نشعر بالرضا حيال انفسنا. يجب ان نعرف بان الخصم يمكنه احراز الاهداف نتيجة الاخطاء وقد ارتكبنا الكثير منها اليوم (الاربعاء). لا اعلم لماذا حدث هذا لكن يجب علينا التخلص من ذلك في اسرع وقت ممكن. يوم غد ينتظرنا خصم صعب”.
ولن تكون المباراة سهلة على رجال انشيلوتي في مواجهة ليفركوزن رغم ان الاخير يحتل المركز التاسع بفارق 8 نقاط عن النادي البافاري.
ويدرك انشيلوتي ان الخطأ ممنوع لان فريقه لا يتقدم سوى بفارق ثلاث نقاط عن 5 ملاحقين، اولهم بوروسيا دورتموند الذي يمر بفترة رائعة لانه الحق فوزه على غريمه البافاري باكتساح ليجيا وارسو البولندي 8-4 الثلاثاء في اكبر نتيجة مباراة في تاريخ مسابقة دوري ابطال اوروبا، وهو سيدخل بالتالي الى مباراة غدا ضد مضيفه اينتراخت فرانكفورت بمعنويات مرتفعة جدا لكن المباراة لن تكون سهلة على رجال المدرب توماس توخل لان صاحب الارض يتخلف عنهم بفارق الاهداف فقط.
ومن جهته، يأمل لايبزيغ، الفريق الذي تأسس عام 2009 ويخوض موسمه الاول بين الكبار، ان يواصل السير على خطى ليستر سيتي الذي فاجأ الجميع الموسم الماضي بإحرازه لقب الدوري الانجليزي الممتاز للمرة الاولى في تاريخه، والاحتفاظ بصدارته من خلال تحقيق فوزه السابع على التوالي على حساب مضيه فرايبورغ.
وفي المباريات الاخرى، يلعب غدا كولن الرابع بفارق الاهداف خلف دورتموند مع ضيفه اوغسبورغ، وهوفنهايم الخامس مع مضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ، وهامبورغ متذيل الترتيب مع الجريح الاخر فيردر بريمن، وانغولشتات مع فولفسبورغ.
ويلتقي بعد غد شالكه مع دارمشتات، وهرتا برلين الذي يتخلف عن دورتموند بفارق الاهداف فقط مع ماينتس. - (أ ف ب)

التعليق