معهد العناية بصحة الأسرة يفتتح مركز المشورة في عجلون

تم نشره في الاثنين 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 03:43 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 04:17 مـساءً

عمان- الغد- افتتح معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، أمس الأحد، مركز المشورة والرعاية الأسرية في محافظة عجلون.

وافتتح المعهد مركزه بالتعاون مع منظمة التحالف من أجل التضامن الإسبانية (APS)، وبدعم من الوكالة الإسبانية للتعاون والتنمية الدولية (AECID).

وحضر الافتتاح السفير الاسباني في عمان سانتيغو كابانيس، والمديرة التنفيذية لمؤسسة الملك الحسين السيدة هناء شاهين، ومدير معهد العناية بصحة الأسرة، الدكتور إبراهيم عقل، ومحافظ عجلون الدكتور فلاح السويلميين.

ويقدم المركز خدمات الصحة الإنجابية، والدعم النفسي الاجتماعي لضحايا العنف، من الأردنيين، واللاجئين السوريين، إضافة إلى جنسيات أخرى.

ويركز المشروع الذي افتتح المركز من خلاله على بناء قدرات المجتمع المحلي، بتقديم التدريب المتخصص في مجال الصحة النفسية، والعنف بأنواعه، لكوادر الجمعيات.

ويقدم تدريبات متخصصة لكوادر وزارتي التنمية الاجتماعية والصحة، وإدارة حماية الأسرة، لدعم التكامل في تنفيذ الأنشطة والشراكات داخل المدينة.

ويقدم المركز خدمات الدعم النفسي والاجتماعي المتخصص لضحايا الصدمة، والعنف بأنواعه، والخدمات الصحية الأولية، وخدمات الصحة الإنجابية.

ويطمح المركز إلى تقديم الخدمات النمائية التطورية للطفل، والإعاقات، إضافة إلى فحوصات النظر والسمع، وتقديم سماعات ونظارات.

وقال محافظ عجلون فلاح السويلميين إن السوريين الذين اضطرتهم دوامة العنف إلى مغادرة بلادهم، أشقاء وليسوا لاجئين، مؤكداً توفير الدعم بأنواعه، والحياة الكريمة لهم، كأخوة وأهل.

من جهتها قالت المديرة التنفيذية لمؤسسة الملك الحسين هناء شاهين، إن الخدمات والاحتياجات المقدمة للمجتمع المحلي، والأشقاء العرب، تأتي في إطار تحقيق رؤية ورسالة المؤسسة الأم.

وأكدت شاهين أن الرسالة الإنسانية لمؤسسة الملك الحسين تحتم عليها سعياً دائماً لتلبية الاحتياجات الصحية والاجتماعية للمجتمعات في المناطق المهمشة والبعيدة على امتداد رقعة الوطن.

وأشادت شاهين بتعاون السفارة الإسبانية، ومنظمة التحالف من أجل التضامن الإسبانية (APS)، والوكالة الإسبانية للتعاون والتنمية الدولية (AECID)، واثنت على جهودها الإنسانية.

وخدمات مركز المشورة في عجلون، توفرها 18 عيادة منتشرة في مناطق مختلفة من المملكة، ومخيمات الأشقاء، تقدم جميعها خدمات غير مخدومة في المجتمع، وفق مدير معهد العناية بصحة الأسرة الدكتور إبراهيم عقل.

وأكد عقل أن معهد العناية بصحة الأسرة، يسعى إلى التمدد أفقياً بهذا النموذج من الخدمات المتكاملة، وإنشاء مراكز مشابهة في جميع أنحاء الوطن.

وحضر الافتتاح نائب رئيس بلدية عجلون، ومدير التنمية الاجتماعية في المحافظة الدكتور مالك بني عطا.

ومعهد العناية بصحة الأسرة من المراكز الإقليمية التي تقدم خدمات ورعاية صحية شاملة للأسرة، وتدريب للمتخصصين في الرعاية الصحية الأسرية، وحماية الأطفال، وإعادة تأهيل الناجين من العنف، والتعذيب.

 

التعليق