هولندا: برامج جديدة لدعم الأردن لمواجهة تحديات الأزمة السورية

تم نشره في الاثنين 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 11:56 مـساءً
  • لاجئون في مخيم الزعتري بمحافظة المفرق - (تصوير: محمد أبو غوش)

عمان- قال السفير الهولندي في عمان بول فان ايسل أن دعم جهود الأردن في معالجة القضايا الملحة أمر غاية بالأهمية، وتحديداً في ملفات: التعليم والتنمية الاقتصادية ودعم المجتمعات المضيفة والحكم الرشيد والطاقة المتجددة وَالمساعدات الإنسانية.

واعلن السفير ايسل خلال لقاء جمعه في مقر اقامته اليوم الاثنين بعدد من ممثلي المنظمات الدولية الشريكة والعاملة في المملكة ،عن اطلاق السفارة سلسلة برامج جديدة لدعم الأردن في مواجهة تحديات الأزمة السورية والتعامل معها، بعد ان أصبحت نسبة اللاجئين السوريين تشكل 20 بالمئة من السكان في الأردن.

واشار ايسل الى تفهم بلاده الضغط المفروض على الخدمات العامة والبنية التحتية، لافتا الى ان الخطوات التي اعتمدها الأردن في أعقاب مؤتمر لندن في شباط/ فبراير الماضي، فعالة وايجابية؛ خصوصاً بتوفير كافة السبل لإتاحة المجال للأطفال السوريين بالالتحاق بالنظام التعليم الرسمي وفتح فرص العمل.

وأكد أن مملكة هولندا، سواء خلال توليها رئاسة الاتحاد الاوروبي أو كدولة عضو في الاتحاد الأوروبي، دعمت زيادة تصدير الصناعات الأردنية إلى الأسواق الأوروبية من خلال تخفيف قواعد المنشأ.، بينما تركز هولندا الآن على إمكانية جذب الشركات الهولندية للاستثمار في الأردن.

آما فيما يتعلق بشأن الاستجابة للأزمة السورية، كشف ايسل ان بلاده اطلقت صندوقا إقليميا خاصا لدعم البلدان المتضررة؛ وهي الأردن ولبنان وتركيا وَالعراق، بما مجموعه 260 مليون يورو، خلال الفترة ما بين 2016 حتَّى 2019 ، مشيرا الى ان قيمة الدعم المالي المقدم من هولندا سواء من خلال الصندوق الاقليمي أو من خلال المنح والقروض المقدمة خصيصاً إلى الأردن لهذه الفترة تبلغ 130.1مليون يورو.( بترا )

التعليق