إربد: مركبة متنقلة لتحصيل 17 مليون دينار مترتبة على المواطنين

تم نشره في الثلاثاء 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 03:35 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 05:08 مـساءً
  • مركبة تحصيل ضرائب الأبنية والمسقفات والأراضي -(الغد)

أحمد التميمي

إربد- خصصت بلدية إربد الكبرى مركبة متنقلة لتحصيل ضرائب الأبنية والمسقفات والأراضي ومعارف وصرف صحي، في تجربة قد تكون الأولى من نوعها على مستوى المملكة، وذلك للتخفيف عن المواطنين الراغبين بدفع مستحقاتهم مشقة وعناء الوصول إلى البلدية.

وتبلغ قيمة الذمم للضرائب المترتية من المسقفات والأبنية والأراضي ومعارف وصرف صحي 17 مليون دينار.

وقال مدير دائرة ضريبه الأبنية والأراضي والمسقفات بشار القصاص، إن العمل في هذه المركبة ستكون خلال فترة زمنية لن تتجاوز نهاية الأسبوع الحالي وقد بدأ العمل به حاليا كفترة تجريبية.

وقال القصاص بأن هذه المركبة ستقوم بذات العمل المناط بمكاتب الضريبة المتواجدة في مركز البلدية ولا يختلف عن مركز التحصيل الرئيسي بل هو نسخة مطابقة له.

وأشار القصاص إلى أن الباص يحتوي على أجهزة إستعلام وأجهزة حاسوب وطابعات وكل المستلزمات الخاصة بالعمل وجميعها موصولة بخط لاسلكي مع مزود الخدمة ومع الدائرة المالية في البلدية.

ونوه إلى أن هذا المشروع يهدف إلى التسهيل على المواطنين عملية تسديد الضرائب والذمم المترتبة عليه بالوصول اليهم، وإتمام عملية الدفع بكل سهولة ويسر وبدون تأخير.

وأوضح القصاص ان المركبة ستتجول في المناطق التي لا يتواجد بها مكاتب لدفع الضريبة والبعيدة عن البلدية والذي يضطر قاطنوها الذهاب إلى البلدية لتبرئة ذممهم، كما سيتواجد في بعض المناطق المخدومة والتي يوجد فيها تجمعات سكنية كبيرة ومن ضمن هذه التجمعات أحياء أو أماكن بعيدة عن مكاتب البلدية.

وأكد القصاص أن العمل سيكون ضمن آلية محددة وخطة مرسومة ومعلن عنها بشكل كامل امام المواطنين.

وقال إن هذا المشروع يعتبر سابقة حضارية وعلى مستوى الإقليم ويهدف لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين وفي حال نجاح هذا المشروع سيتم زيادة عدد الوحدات لتغطي معظم المناطق وفي وقت واحد.

وشكلت هذه النقلة النوعية في البلدية في آلية تحصيل الأموال والضرائب المترتبة على المواطنين بأن يسرت للمواطن الخدمة في الوصول إليه وعدم تحميله العناء في الوصول إلى المركز الرئيسي وتسديد ذممه والضرائب المترتبة عليه.

Ahmad.altamimi@alghad.jo

 

التعليق