اطلاق جائزة اللياقة البدنية في نسختها الثانية عشرة

تم نشره في الخميس 1 كانون الأول / ديسمبر 2016. 01:00 صباحاً

عمان-الغد- اطلقت مديريات التربية والتعليم يوم أول من أمس العنان لجائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية في نسختها الثانية عشرة والتي تنظمها وزارة التعليم سنويا بمشاركة مدارس مديريات التربية والتعليم في كافة المحافظات والألوية والمناطق إضافة الى مدارس الثقافة العسكرية ووكالة الغوث الدولية.
وقد اقامت مديريات التربية عدة احتفالات بهذه المانسبة باستضافة المدارس، ففي مديرية وادي السير استضافت مدرسة البيادر المهنية للبنات احتفال اطلاق الجائزة برعاية مدير الشؤون التعليمية والفنية طايل المناصير، بحضور متصرف لواء وادي السير د. خالد الجبور وممثلي الشرطة المجتمعية إضافة الى عدد كبير من الأهالي.
وتضمن الاحتفال الذي بدئ بالسلام الملكي عرضا لمحاور وتمرينات الجائزة إضافة إلى عروض فنية قدمتها طالبات المدرسة.
وكانت قصبة عمان (عمان الأولى) ارجأت اطلاق الجائزة إلى السادس من الشهر الحالي في صالة الملكة زين الشرف، بهدف اطلاقها ضمن احتفال كبير، حيث يتدرب الطلبة على فقرات مصاحبة تحاكي محاور هذه الجائزة ستقام خلال الحفل، حيث اعتادت عمان الأولى على استضافة اطلاق الجائزة على مستوى المملكة.
وكانت احتفالات مماثلة قد اقيمت في كافة مديريات التربية والتعليم بمناسبة انطلاق الدورة الثانية عشرة من الجائزة التي سيشارك فيها هذا العام ما يزيد على (650) ألف طالب وطالبة ممن تتراوح أعمارهم ما بين (9-17) سنة يمثلون ما يزيد على (2670) مدرسة.
مدير إدارة النشاطات التربوية في وزارة التربية والتعليم د. فريد الخطيب الذي أشاد بجهود العاملين في جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية وأكد دعم وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات للجائزة وحرص الوزارة على تنفيذها كل عام في ظل النتائج الايجابية التي حققتها الجائزة والفوائد الكبيرة التي تعود على الطلبة المشاركين فيها سواء من الناحية البدنية والسلوكية أو التحصيل العلمي لديهم.

التعليق