"الأمانة": 42 مليونا إيرادات المخالفات بـ11 شهرا

تم نشره في الاثنين 5 كانون الأول / ديسمبر 2016. 01:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 5 كانون الأول / ديسمبر 2016. 11:18 صباحاً
  • مخالفة سير- (تعبيرية)

مؤيد أبو صبيح

عمان- فيما أحال مجلس النواب، يوم الأربعاء الماضي، القانون المعدل لقانون السير الجديد إلى لجنته القانونية، بعد أن تحفظوا عليه، كونه يزيد من الأعباء الاقتصادية على المواطن، كشف مصدر مطلع في أمانة عمان الكبرى عن أن مجموع الإيرادات المحصلة لصندوق الأمانة من المخالفات في الشهور الـ11 الأولى من العام الحالي، بلغت نحو 42 مليون دينار.
وقال المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه لـ"الغد"، إن إيرادات الأمانة في موازنة العام المقبل من المخالفات "لن ترتفع عنها في العام الحالي"، والتي قدرت بنحو 42 مليونا.
ولفت إلى أن "الأمانة" لا تنتهج سياسة "الجباية"، مشيرا إلى أن "السائق الذي لا يخالف.. لا تتم مخالفته".
ويوجد في العاصمة حوالي مليون سيارة، بحسب تصريحات سابقة لأمين عمان عقل بلتاجي.
وأكد المصدر أن الدوائر المعنية بـ"الأمانة"، تعد حاليا مشروع موازنتها للعام المقبل، والتي من المفترض أن تلامس حاجز الـ500 مليون دينار.
وذكر أن اجتماعا قريبا سينعقد للجنة المالية المنبثقة عن مجلس الأمانة لإقرارها والدفع بها للمجلس للمصادقة عليها.
وستركز موازنة 2017 على تعظيم الإيرادات عن طريق رفع كفاءة التشغيل، وتقليل نسبة المصاريف من الإجمالي، ورفع كفاءة التحصيل.
وأوضح المصدر نفسه أن "الأمانة" ستواصل إنجاز مشاريعها في مناطقها الـ22، بما ينعكس إيجابا على المواطنين، لافتا إلى أنه سيصار الى رصد مخصصات فيها لتحويل ألف وظيفة من المياومة إلى المقطوع.
وكانت "الأمانة" طلبت مؤخرا تخفيض موازنتها للعام الحالي بمقدار 71 مليون دينار، لتنخفض من 497 إلى 426 مليونا دون التأثير على خدماتها الأساسية المقدمة للمواطنين.
وكان مجلس النواب صوت على رد مشروع قانون السير المعدل للحكومة، ليعود فيما بعد للتصويت عليه وإحالته للجنة القانونية ليتمكن من مناقشته وإقراره مرة أخرى.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »زيارة عمان (محمد)

    الثلاثاء 6 كانون الأول / ديسمبر 2016.
    لقد اصبحت زيارة عمان عبا ثقيلا لسببين الاول غلاء الاسعار والثاني المخالفات غير المنطقية وغير المقبولة. سرعات الشوارع غير واضحة وتتغير دون علم او انتباه السائق بينما الكاميرات هي مصائد. هذا بالاضافة لان كثير من المخالفات هي ظلم وزور وبهتان
  • »قسم جودة (طارق أبو زينة)

    الاثنين 5 كانون الأول / ديسمبر 2016.
    الى الأخ تيسير خرما
    أشيد بطريقة تفكيرك الراقي لمعالجة جانب من جوانب مخالفات السير، وأتمنى تطبيقها رغم علمي أن الأمانة تترصد للمخالفات وتعتبرها راصد أساسي لموازنتها وبالتالي لن تقبل بأقل من هذا الرقم.
    وكم أتمنى على أمانة عمان أن لا تقبل ترخيص أي مجمع تجاري أو عمارة سكنية بدون وجود مواقف تكفي لكافة زوار المجمع. لغاية الآن وأنا شاهد على هذا التخبط، يتم بناء مجمعات في عصب عمان بدون مواقف كافية أو إرتدادات كافية.
    وجهة نظري، كل مجمع تجاري أو أي بناء جديد يتم إنشاؤه في الحبيبة عمان يزيد من الفوضى المرورية وعدم النظام!
    500 مليون موازنة ولا زالت شوارع عمان بدون مسارب مخططة!!
    500 مليون موازنة ولا يوجد أرصفة للمشاه أو حدائق لعمان!
    500 مليون موازنة وتمشي في شارع 3 مسارب ثم فجأة يصبح مسربين!!
    حسبي الله ونعم الوكيل بس
  • »إنشاء قسم جودة خدمة بأمانة عمان لمخالفات كاميرات السير (تيسير خرما)

    الاثنين 5 كانون الأول / ديسمبر 2016.
    الجباية أولوية لمخالفات السير ويفاقم ذلك عدم دقة كاميرات المخالفات أو إتاحة الواسطة لنقلها من مخالف لبريء مع تصعيب الاعتراض، والحل مراجعة قوانين وأنظمة وإنشاء قسم جودة خدمة بأمانة عمان لتدقيق مخالفات الكاميرات قبل إصدارها وإلغاء كل مخالفة لا يرفق السجل صورة السيارة المعنية كدليل أو تبين صورتها سيارة مختلفة الأوصاف أو برقم مختلف، ثم تسهيل الاعتراض باتصال برقم مجاني وبموقع الإلكتروني، وتوزيع نصف جباية المخالفات لأهالي قتلى ومصابي حوادث سير السنة وتوزيع الباقي لمالكي سيارات لم تخالف بسنة الترخيص