تكفيل الروائي أيمن العتوم

تم نشره في الثلاثاء 6 كانون الأول / ديسمبر 2016. 02:59 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 7 كانون الأول / ديسمبر 2016. 12:15 صباحاً
  • الروائي أيمن العتوم (أرشيفية)

غادة الشيخ

عمان- وافق مدعي عام عمّان الثلاثاء، على إطلاق سراح الروائي الكاتب أيمن العتوم بكفالة مالية، وفق مصدر قضائي.
إلى ذلك، قال مدير هيئة الاعلام المرئي والمسموع محمد قطيشات إن النيابة العامة اسندت العام 2014، للعتوم ومالك دار الفارس للنشر والتوزيع والدعاية والاعلان ممثلة بصاحبهما ماهر كيالي، جرم "إثارة النعرات العنصرية".
واضاف، لـ"الغد"، إنه تم بعد ذلك إحالة القضية لمحكمة بداية جزاء عمان، والتي قامت بتبليغ العتوم بموعد الجلسة، لكنه لم يحضر رغم انه مبلغ أصوليا، حسب قرار الحكم.
وأشار قطيشات إلى أن الكتاب تضمن مخالفات قانونية، مضيفا أن  المحاكمة أقيمت في "غيابه، حيث دانته المحكمة بـ24 كانون الثاني (يناير) 2015، بالجرم وبغرامة 5 آلاف دينار".
وأوقف العتوم أول من أمس من قبل إحدى دوريات الأمن العام، على خلفية ذلك.
فيما كتب العتوم على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن "الأمن احتجزه على خلفية رواية حديث الجنود، التي تتحدث عن أحداث جامعة اليرموك العام 1986".
وذكر قطيشات أن دائرة تنفيذ المدعي العام أرسلت أمر إبلاغ، بشأن العتوم، وذلك "لا يعني توقيفا أو اعتقالا".
وقال "إن الشرطة وجدت العتوم بالصدفة في الشارع، وطلبت منه أوراقه الثبوتية وأبلغوه بأمر الإبلاغ".
وأكد أن الحكم غيابي وقابل للاعتراض والاستئناف، وأنه بكل الأحوال سيعاد الحكم من البداية.
وردا على سؤال هل يوجد رقابة مسبقة على الكتب التي تؤلف وتنشر داخل المملكة بين قطيشات أن المادة 35 من قانون المطبوعات والنشر "منعت الرقابة المسبقة على الكتب المطبوعة بالأردن، حيث نصت أنه في حال تضمن المطبوع في المملكة ما يخالف أحكام التشريعات النافذة، فلمدير هيئة الإعلام أن يلجأ إلى القضاء ويستصدر قرارا قضائيا لمنع الكتاب من التداول أو مصادرته"، مضيفاً "إن كتاب العتوم مطبوع وموزع، وإن القرار القضائي لا يتضمن مصادرة الكتاب أو منع تداوله".

التعليق