رئيس الوزراء: نتطلع لاستقطاب الشركات الأميركية للاستثمار بالأردن

الملقي يؤكد أهمية إنشاء مراكز تدريبية لتأهيل الشباب للدخول بسوق العمل

تم نشره في الأربعاء 7 كانون الأول / ديسمبر 2016. 01:00 صباحاً
  • رئيس الوزراء هاني الملقي خلال لقائه وفدا تجاريا أميركيا أمس - (بترا)

عمان - أعرب رئيس الوزراء هاني الملقي عن رغبة الأردن بزيادة التعاون مع الولايات المتحدة الاميركية في انشاء وتطوير مراكز وبرامج تدريبية تؤهل الشباب للدخول بسوق العمل، اضافة الى المساعدة في نقل وتوطين التكنولوجيا.
وأكد، خلال لقائه أمس وفدا تجاريا أميركيا يزور المملكة حاليا ويرأسه الممثل الخاص للشؤون التجارية لوزارة الخارجية الاميركية زياد حيدر، أن مشروع ناقل البحرين "الأحمر - الميت" أصبح حقيقة وسيرى النور مستقبلا".
وأوضح أنه "مشروع استراتيجي تكمن أهميته في توفير المياه وإقامة الأنشطة الاقتصادية حول القناة وتطوير المناطق المحيطة بها وزيادة منسوب البحر الميت من المياه"، مقدرا الدعم الأميركي للمشروع.
وقال الملقي إن الأردن يتطلع لاستقطاب الشركات الاميركية للاستثمار في الاردن والاستفادة من موقعه الجغرافي الاستراتيجي في منطقة الشرق الاوسط ومن اتفاقية التجارة الحرة العربية واتفاقيات التجارة الحرة التي تربط الاردن بالعديد من الدول والتكتلات الاقتصادية.
كما أكد عمق العلاقات التاريخية التي تربط الاردن والولايات المتحدة وتميزها في كل المجالات وعلى الأصعدة كافة.
فيما أعرب الملقي عن تقديره للدعم والمساعدة التي تقدمها الولايات المتحدة الاميركية للأردن والتي تسهم في تنفيذ المشروعات التنموية والخدمية ودعم الخزينة، لافتا الى انه ومنذ توقيع البلدين على اتفاقية المناطق الصناعية المؤهلة واتفاقية التجارة الحرة اصبحت الولايات المتحدة الاميركية الشريك التجاري الاساسي للمملكة.
وشدد على أن اتفاقية التجارة الحرة مع الولايات المتحدة الاميركية اسهمت في زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين بشكل كبير، ورفع كفاءة المنتجات الاردنية المصدرة الى السوق الاميركي، لافتا الى ان الاردن سيستفيد من هذا الامر في علاقاته التجارية مع الاتحاد الاوروبي لتحسين كفاءة المنتجات الاردنية المصدرة لدول الاتحاد في اطار اتفاقية قواعد تبسيط شهادات المنشأ.
من جهته، اكد حيدر إيجابية علاقات الصداقة التي تجمع الاردن والولايات المتحدة الاميركية، لافتا الى ان زيارة الوفد الذي يضم ممثلين عن كبريات الشركات الاميركية تهدف الى البناء على هذه العلاقات واستكشاف فرص ومجالات الاستثمار والتعاون المستقبلي.
وأعرب عن تقدير الولايات المتحدة لحجم الاعباء التي يتحملها الاردن نتيجة استضافة اعداد كبيرة من اللاجئين، مبديا استعداد بلاده لمساعدة الاردن لتحمل الاعباء الكبيرة التي تفرضها الظروف الاقليمية عليه.
واكد اعضاء الوفد اهتمام الشركات الاميركية التي يمثلونها بالاستثمار واقامة مشروعات في الاردن، بالتوازي مع خطط وبرامج للتوسع في المشروعات القائمة حاليا سيما في قطاعات الطاقة والطاقة المتجددة وتكنولوجيا المعلومات. - (بترا)

التعليق