"الأوقاف" والسفارة الأميركية تنفيان تلقي "أوقاف الزرقاء" تمويلا من "يو اس ايد"

تم نشره في الأربعاء 7 كانون الأول / ديسمبر 2016. 01:00 صباحاً

عمان -الغد - أكدت وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية أن نتائج التحقيق مع مدير أوقاف الزرقاء "أثبت عدم تلقي المديرية تمويلا أجنبيا، خلافا لما تناقلته وسائل إعلام".
وقالت، في بيان صحفي أمس، إن لجنة التحقيق أنهت صباح أمس أعمالها التحقيقية، والتي أثبتت أن ما تداولته وسائل إعلام محلية مؤخراً "كان تصريحا نسب لمدير أوقاف الزرقاء يوسف الشبلي، الذي يشهد الجميع بكفاءته وأمانته".
وأضافت "تبين أن ذلك المدير لم يصرح بأن مديريته تلقت تمويلا أجنبيا من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) بهدف تطوير الخطاب الديني، ولا أساس لهذه المعلومات من الصحة".
من جانبه أكد الشبلي أنه "لم يدل بأي تصريح صحفي حول تلقي مديريته تمويلا من وكالة (يو أس ايد)"، مشيراً إلى أن الوزارة وقعت مسبقا مذكرة تفاهم مع البرنامج الإنمائي الأممي يقتصر فقط على "دعم أعمال الصيانة لمبنى مديرية أوقاف الزرقاء، وتأهيل القاعات التدريبية التابعة للمركز الثقافي الإسلامي في المديرية، إسهاما من البرنامج في دعم مؤسسات المجتمع المحلي".
إلى ذلك، دعت "الأوقاف" وسائل الإعلام إلى اعتماد المكتب الإعلامي بالوزارة، كمرجع رئيس في الاستفسار عن أي معلومة أو الحصول على التصريحات الصحفية، تلافيا للأخطاء وتسهيلا لعملهم.
وفي ذات السياق، "نفت وكالة (يو أس ايد) عبر مكتبها في المملكة، تمويلها مركزا تابعا لوزارة الأوقاف بمحافظة الزرقاء".
يأتي ذلك بوقت قالت فيه السفارة الأميركية بعمان، في بيان أمس، "أن وكالة (يو أس ايد) لم تمول ولم يسبق لها قدمت أي تمويل لهذه المديرية".

التعليق