الحياري: إصدار 1217 رخصة شخصية للعمل الإشعاعي منذ مطلع العام

تم نشره في الخميس 8 كانون الأول / ديسمبر 2016. 12:00 صباحاً

عمان–الغد- قال رئيس مجلس المفوضين/الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن م. فاروق الحياري إن "الهيئة أصدرت في أول أحد عشر شهرا من العام الحالي 1217 رخصة شخصية للعمل في المجال الاشعاعي".
وأضاف في تصريح صحفي امس أن الهيئة أصدرت  709 رخص مؤسسية، بالإضافة إلى 172 شهادة تسجيل فيما بلغ عدد تصاريح استيراد ونقل وعبور وإعادة تصدير الأجهزة الإشعاعية والمواد المشعّة 406 تصاريح.
كما نفذت الهيئة 274 جولة تفتيشية على المؤسسات الصناعية والطبية وتم زيارة 187 عيادة ومركزا لطب الأسنان والأشعة.
وكانت الهيئة قد عقدت مع متلقي الخدمة في قطاع العمل الاشعاعي لقاء تشاوريا تم خلاله مناقشة أبرز الانجازات والتحديات في القطاع.
ووصف الحياري الفعالية بأنها مهمة في اطار التفاعل مع الشركاء الاستراتيجيين ومتلقي الخدمة ضمن علاقة تسودها الشفافية ويميزها الوضوح بهدف تحقيق التميز وتقديم خدمة متميزة وتطوير مستوى الأداء بما يخدم القطاع.
وقال إن "الفعالية هي الثانية التي تعقدها الهيئة مع متلقي الخدمة بعد الجلسة التشاورية مع شركاء الهيئة في قطاع التعدين، اهمية تضافر الجهود لرفع سوية القطاع والارتقاء بمستوى الخدمة".
من جانبه؛ أكدّ نائب رئيس مجلس مفوضي الهيئة د. موسى الزيود في افتتاح الفعالية أهمية اللقاء في اتاحة المجال لمتلقي الخدمة لتقديم الملاحظات والمقترحات للمساهمة في تحسين الأداء وتبسيط الإجراءات وتطويرها للتسهيل على متلقي الخدمة.
كما اكد أهمية اللقاء في اختصار وقت وجهد المشاركين والمحافظة على حقوقهم؛ مشيرا بهذا الخصوص الى ان الهيئة أنشأت مركزا لخدمة الجمهور وفوّضت الصلاحيات اللازمة للمركز لتنفذ المهام وإصدار الرخص والتصاريح اللازمة بما يحقق سرعة الإنجاز وتوفير الخدمات الإلكترونية لتطوير العمل.
  وأشار الى ان الهيئة انشأت محطات رقابية في محافظة العقبة ومنطقة الرويشد وقريباً في محافظة الكرك للتسهيل على متلقي الخدمة لإنجاز المعاملات ومتابعتها، مشيدا بدور وحدة التفتيش والضبط التي تم إنشاؤها بداية عام 2015 للرقابة على أداء القطاع والتأكد من الالتزام بالتشريعات النافذة والمحافظة على مصلحة القطاع.
بدوره؛ أشاد مسؤول الوقاية الإشعاعية في مركز الحسين للسرطان عناد حدادين بمبادرة الهيئة في إتاحة الفرصة لمتلقي الخدمة لتقديم المقترحات والحلول التي تساهم في تحسين مستوى الأداء ومناقشة التحديات التي تواجه القطاع بهدف تسهيل الإجراءات وتشجيع الاستثمار في القطاع.
واستمع المشاركون في اللقاء الى عرض حول الخطة الاستراتيجية للهيئة ركزت من خلالها على الرؤية والرسالة والقيم الجوهرية واهداف الهيئة الوطنية والقطاعية والأهداف الاستراتيجية، والمشاريع المتعلقة بالقطاع الإشعاعي والواردة في الخطة الاستراتيجية.
 كما استمعوا الى عرض حول دور الهيئة في مجال تقديم خدمات الترخيص والرقابة والتنظيم والتسعير وبما يحقق العدالة والتوازن بين مصالح المستهلكين والمرخص لهم والمستثمرين والجهات ذات العلاقة والحفاظ على هيكلية فاعلة للقطاع وتطويره وتشجيع الاستثمار فيه.
  وتم استعراض الخدمات التي تقدمها الهيئة من خلال (النافذة الواحدة) وعددها 50 خدمة، بالإضافة إلى 21 خدمة تقدّم من خلال مديريات الهيئة الفنية، كما استحدثت الهيئة 14 خدمة إلكترونية منها 7 خدمات تتعلق بتنظيم العمل الإشعاعي والنووي.
 وتناول اللقاء أبرز إنجازات المديرية في تقديم الخدمات لمتلقي الخدمة والمستثمرين في القطاع، والتأكد من توافر شروط ومتطلبات الوقاية الإشعاعية والسلامة العامة للمواطنين وللعاملين الإشعاعيين في المصادر الإشعاعية والالتزام بالتشريعات النافذة.
 وأجاب المسؤولون في الهيئة على استفسارات المشاركين وملاحظاتهم واكدوا اهمية استمرارية التواصل مع متلقي الخدمة للنهوض في الخدمات والارتقاء بمستوى الأداء.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »العلم نور وهدى (مواطن)

    الخميس 8 كانون الأول / ديسمبر 2016.
    خبر مهم ولكنه يثير الاسئلة لدى القارئ العادي اذ يفتقر لقليل من التوضيح فيما اذا كان المقصود اجهزة التصوير التي تستخدم الاشعاع ام المواد الاشعاعية عموماً أم البحث والتعدين فيما يتعلق بالمواد المشعة مثل اليورانيوم ألخ ..