نجوم الكرة والتهرب الضريبي

تم نشره في الأحد 11 كانون الأول / ديسمبر 2016. 01:00 صباحاً

رغم الأرقام المالية الفلكية التي يحصل عليها بعض كبار نجوم الكرة في العالم، إلا أن بعضهم متهم بالتهرب من الضرائب المستحقة عليه ويعرض بعضهم نفسه للمساءلة، ويصبح هذا الأمر أيضا مادة دسمة للإعلام تتناوله كما هو أحياناً وأحياناً أخرى يتم نشر أخبار ليست دقيقة عنه.
ما أثار القضية بقوة الآن هو الاتهام الموجه لنجم ريال مدريد والمرشح الأوفر حظا للحصول على لقب أفضل لاعب في العالم لموسم 2016 كريستيانو رينالدو بالإضافة لآخرين من الفريق نفسه.
سلطة الضرائب الإسبانية اتهمت رينالدو بأنه دفع فقط 5.6 ملايين يورو؛ أي ما يوازي 4 بالمائة فقط عن 149.5 مليون يورو من عائدات الرعاية التي اتهم بأنه هربها لملاذات ضريبية في الأعوام السبعة الماضية.
مدير أعمال كريستيانو جورجي مانديش نفى هذه التهمة، وأكد أن النجم ملتزم تماما بالنسبة للضرائب التي يؤديها بانتظام، وأنه لم يدخل في يوم من الأيام في أي صراع مع سلطات الضرائب في أي من البلدان التي عاش فيها إشارة إلى البرتغال وإنجلترا وإسبانيا.
الأمر اتخذ مسارا رسميا عندما أعلنت سلطة الضرائب ووزارة الخزانة في إسبانيا أنها ستقوم بعمليات تفتيش في الوقت المناسب لتوضيح الحالة الضريبية لرونالدو.
لم يقتصر الأمر على رونالدو، بل طال أيضاً أكثر من لاعب في ريال مدريد من ضمنهم اللاعب فابيو كوينتراو واللاعب بيبي؛ حيث نفى بيبي هذا الاتهام جملة وتفصيلا، وأكد أنه دفع كل الالتزامات المستحقة عليه.
سيرجيو راموس رئيس فريق ريال مدريد شكك ونفى هذه الاتهامات الموجهة لنجوم ريال مدريد، واعتبر أنها تهدف إلى زعزعة الوضع المتميز الآن لفريق ريال مدريد، وأن هذه الادعاءات لن تؤثر على أداء النادي الملكي الذي لم يخسر أي مباراة في الدوري الإسباني.
نجم برشلونة ميسي ووالده سبق وأن اتهما بمثل هذه التهمة؛ حيث تم نفي ذلك تماما من قبلهما ويبدو أن ذيول الموضوع ما تزال قائمة.
ولم يسلم مدرب مانشستر يونايتد الشهير البرتغالي جوزيه مورينيو من نفس تهمة التهرب الضريبي.
الأرقام تشير إلى أن رونالدو يحصل على أعلى دخل بمقدار 88 مليون دولار منها 56 راتبا سنويا والباقي أرباحه من الإعلانات وغيرها.
ويحتل ميسي المرتبة الثانية بمقدار 81.4 مليون دولار منها راتب بـ53 مليون دولار والباقي من الإعلانات وغيرها.
وقد حمدنا الله لأن نجومنا الكرويين ليست لديهم أي تهمة ضريبية لأن رواتبهم أو مكافآتهم بالكاد تكفيهم ولا ضرائب عليها إطلاقا.

التعليق