الحموري: عائدات السياحة العلاجية تتراجع 35 %

تم نشره في الاثنين 12 كانون الأول / ديسمبر 2016. 01:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 12 كانون الأول / ديسمبر 2016. 11:49 صباحاً
  • أحد شواطئ البحر الميت والذي يختزن كميات هائلة من الأملاح تستخدم في السياحة العلاجية-(ارشيفية)

عمان - توقع رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحموري تراجع عائدات المملكة من السياحة العلاجية بنهاية العام الحالي بنسبة 35 % بسبب الاوضاع التي تشهدها المنطقة.
وقدر، خلال مؤتمر صحفي عقده أول من أمس، عدد المرضى الذين تلقوا العلاج في المملكة خلال العام الماضي بنحو 250 ألف مريض، مشيرا إلى أن السعودية احتلت المرتبة الأولى من حيث عدد الذين يتلقون العلاج في المستشفيات الأردنية.
وبين أن الأردن نجح بأن يكون مركز جذب للسياحة العلاجية في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا رغم الأحداث الاستثنائية التي تشهدها المنطقة، موضحا أن القطاع الخاص يمتلك نحو 65 % من المستشفيات والمراكز الصحية، التي يعمل فيها نحو 35 ألف موظف 97 % منهم أردنيون.
وأضاف الحموري أن الجمعية أعدت استراتيجية جديدة لمدة عامين بهدف فتح أسواق جديدة لاستقطاب المرضى، وذلك بسبب تراجع اعداد المرضى من الدول العربية.
وأكد أن الجمعية ستقوم بزيارة عدد من الدول لاستقطاب المرضى لاسيما الافريقية، موضحا أن الجمعية ستقوم بتنفيذ حملات إعلانية عن الخدمات الصحية التي تقدمها مستشفيات المملكة. -(بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »صبغة تجارية (متابع2)

    الاثنين 12 كانون الأول / ديسمبر 2016.
    سياحة علاجية وحملات إعلانية وإستقطاب المرضى وفتح أسواق جديدة، ولم نعد ندري إذا كان الطب وصحة الإنسان قد أصبحا سلعة تجارية قابلة للتداول والترويج، ومع ذلك، فإنه قد يكون من الضروري أيضا التنبيه إلى ضرورة الإنتباه إلى الجانب الداخلي للموضوع من حيث ضبط الأسعار وتكاليف العلاج ومنع التلاعب والإستغلال وتحسين الخدمات العلاجية والموازية