رئيس الائتلاف الحاكم الإسرائيلي يفضّل عدم مشاركة فلسطينيي 48 بالانتخابات

تم نشره في الاثنين 12 كانون الأول / ديسمبر 2016. 01:00 صباحاً

برهوم جرايسي

الناصرة- أعلن رئيس الائتلاف الحاكم في الكنيست الإسرائيلي النائب العنصري دافيد بيطان، أنه يفضل عدم مشاركة فلسطينيي 48 في الانتخابات البرلمانية، لأن 95 % منهم صوتوا للقائمة المشتركة التي تمثل أحزابهم. واختار رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو امس، تجاهل تصريحات الشخص القوي في ائتلافه الحاكم، على الرغم من تناغم الدعوة مع تحريض نتنياهو على فلسطينيي 48 في انتخابات العام الماضي.
وكان بيطان يتحدث في ندوة أول من أمس ، أكد فيها إنه لا يفضّل أن يأتي فلسطينيو 48 إلى صناديق الاقتراع، طالما ان 95 % يصوتون للقائمة المشتركة، لأن نواب القائمة المشتركة منشغلون بغزة ورام الله وليس بقضايا العرب في إسرائيل، حسب تعبيره التحريضي.
 ويأتي تحريض بيطان بالتزامن مع خروج كافة المعتقلين من الفلسطينيين، من الضفة ومناطق 48، الذين اعتقلتهم الشرطة على خلفية الحرائق التي شهدتها فلسطين في الشهر الماضي، تمشيا مع تحريض نتنياهو، بأن الحرائق هي فعل فاعل، متهما الفلسطينيين، بما اسماه "ارهاب الحرائق"، ليتأكد أن لا أساس كليا لهذا التحريض.
وقالت النائب عايدة توما سليمان من الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، في كتلة "القائمة المشتركة"، إن بيطان يتناوب مع زعيمه نتنياهو على قيادة جوقة التحريض ضد فلسطينيي 48، ولا نستغرب أن يبادر الى سن قانون لمنع العرب من التصويت، خاصة وأنه من أبرز المبادرين للقوانين العنصرية. وشددت توما سليمان، على أن فلسطينيي 48 يمارسون حقهم الانتخابي بصفتهم أصحاب وطن. 
وقال النائب جمال زحالقة، من التجمع الوطني الديمقراطي، في كتلة "القائمة المشتركة" إن هذا تصريح يعبر عن حقد عنصري، فلا أحد يصنع معنا معروفًا. مشاركتنا في الانتخابات ليست منّةً من أحد، وعلى الدولة أن تشكرنا لأننا اخترنا طريق النضال السلمي والمشاركة السياسية. جماهيرنا سترد على بيطان وأمثاله بزيادة نسبة التصويت، ولينفجر نتنياهو وبيتان غيظًا وغضبًا. إذا كان تصويتنا في الانتخابات يغيظ العنصريين فهو ليس حق بل واجب، فكل صوت عربي ضد الاحزاب الصهيونية هو صفعة للعنصرية والعنصريين.

التعليق