المفرق: البدء بالحجز على أموال أصحاب فواتير مياه تزيد على 1000 دينار

تم نشره في الثلاثاء 13 كانون الأول / ديسمبر 2016. 12:00 صباحاً
  • عداد مياه في أحد المنازل - (أرشيفية)

حسين الزيود

المفرق- بدأت مديرية مياه البادية الشمالية الشرقية بالحجز على الأموال الأميرية لمشتركين متخلفين عن سداد الذمم المالية للمديرية والمتراكمة من أثمان فواتير المياه وبقيم مالية تزيد على 1000 دينار، وفق مديرها المهندس مروان تركي.
وبين تركي أن إدارة المياه تعمل على توزيع اشعارات للمتخلفين عن تسديد اثمان المياه بضرورة المراجعة وتسوية أمورهم وبعدها تخاطب وزارة المياه ليتم نشر أسمائهم في الجريدة الرسمية وانتظار مدة 60 يوما وهي المدة القانونية اللازمة التي يمكن للمدين المراجعة خلالها، فيما يتم بعدها مخاطبة دائرة الأراضي والترخيص والبنوك للحجز على أموال من نفذت المدة القانونية بحقهم، لافتا إلى أنه يتم بعد مراجعة المشترك  تسوية أوضاعه مع المديرية.
وأوضح أن إدارة المياه بانتظار انتهاء المدة القانونية بحق المشتركين الذين تنحصر فواتيرهم بين 500 دينار وحتى 1000 دينار ليتم الحجز على أموال من لم يعمل على تسديد فواتير المياه وتسوية أوضاعه.
ولفت إلى أن الشركة أبلغت المشتركين المدينين من خلال الإشعارات التي تم توزيعها سابقا عليهم بضرورة المبادرة إلى سداد الذمم المالية المترتبة لإدارة المياه بحقهم قبل أن يتم الحجز على الأموال الأميرية العائدة للمدينين.
ودعا تركي كافة السكان الذين تترتب بحقهم ذمم مالية ( فواتير مياه ) إلى المبادرة بمراجعة سلطة المياه لتسوية الديون المترتبة بحقهم، مبديا الاستعداد لتسويتها مع المشتركين المتخلفين عن السداد.
وقال إن إدارة المياه تقدم خدمات إيصال المياه إلى قرابة 11 ألف مشترك في لواء البادية الشمالية الشرقية، وتعمل على استقبال طلبات اشتراك جديدة يترتب لها في ذمة مشتركين قرابة 4 ملايين دينار فواتير مياه لم يتم سدادها، معتبرا أن دفع مستحقات المياه تمكن الإدارة من تنفيذ مشروعات مائية قادرة على تحسين عمليات التزويد المائي، خصوصا في ظل تزايد الطلب على المياه بعد توافد اللاجئين السوريين إلى المنطقة، فضلا عن تقليص فاقد المياه الذي يبلغ زهاء 65 %.

التعليق