غوتيريس يؤدي اليمين أمينا عاما للأمم المتحدة

تم نشره في الثلاثاء 13 كانون الأول / ديسمبر 2016. 12:00 صباحاً

الامم المتحدة - تعهد الأمين العام المقبل للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس أمس تطبيق إصلاحات لتحسين وضع المنظمة العالمية، وذلك في كلمة القاها بعد اداء اليمين أمينا عاما جديدا.
وقال أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة "يجب ان تكون الامم المتحدة مستعدة للتغير".
واضاف "لقد حان الوقت لتعترف الامم المتحدة بالتقصير وإصلاح الطريقة التي تعمل بها" موصيا بإصلاحات في ثلاثة مجالات هي حفظ السلام ودعم التنمية المستدامة والإدارة.
وبمواجهة نزاعات كثيرة مثل الحرب في سورية، قال "نحن بحاجة إلى المزيد، الوساطة والتحكيم والدبلوماسية الوقائية".
وتابع انه "على استعداد "للمشاركة شخصيا" اذا لزم الامر. ولفت الى ان قوات حفظ السلام باتت في كثير من الأحيان مسؤولة عن "الحفاظ على سلام لا وجود له".
واوصى رئيس الوزراء الاشتراكي السابق في البرتغال ب"استراتيجية اصلاح شاملة لاستراتيجية وعمليات الامم المتحدة" لصالح السلام والأمن.
وفي كلمته التي القاها تناوبا بالفرنسية والانجليزية والاسبانية، قال انه دعا ايضا الى "تنسيق افضل" بين العديد من هيئات الامم المتحدة المعنية بمكافحة الارهاب.
وأكد أمام ممثلي 193 دولة في قاعة مكتظة صفقوا له طويلا أن الأمم المتحدة يجب أن تعتمد "أكثر على الأشخاص وبدرجة اقل على البيروقراطية".
واعتبر المفوض السامي السابق للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن على الامم المتحدة ان تصبح اكثر "مرونة وفعالية" معربا عن الاسف حيال "الانتظار تسعة اشهر لنشر شخص على الارض".
وغوتيريس الذي سيتولى مهام منصبه في الاول من كانون الثاني(يناير) أكد كذلك ضرورة "التواصل بشكل افضل" حول عمل الامم المتحدة، وزيادة دور المرأة وتشجيع الشباب داخل المؤسسة.-(ا ف ب)

التعليق