عمان ونيروبي توقعان اتفاقيات ومذكرات تفاهم لتعزيز التبادل التجاري والاستثماري

مندوب الملك يفتتح الأسبوع الأردني في كينيا

تم نشره في الأربعاء 14 كانون الأول / ديسمبر 2016. 01:00 صباحاً
  • مندوب الملك نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية جواد العناني يشهد توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم مع كينيا بعدد من القطاعات -(بترا)

نيروبي - انطلقت في العاصمة الكينية أمس، فعاليات الأسبوع الأردني، بمشاركة نحو 180 رجلا وسيدة أعمال، وأكثر من 60 شركة أردنية من القطاع الخاص، لفتح أسواق جديدة أمام الصادرات الأردنية في أفريقيا.
وافتتح الأسبوع، الذي تنظمه هيئة الاستثمار وجمعية مستثمري شرق عمان الصناعية، نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير الدولة لشؤون الاستثمار جواد العناني، مندوبا عن جلالة الملك عبدالله الثاني.
ويعد هذا الاسبوع، الأول من نوعه في أفريقيا، يمثل مختلف قطاعات: الإنشاءات، والتعدين، والصناعات الغذائية، والدوائية، والكيماوية، والزراعية، ومنتجات البحر الميت، والمستشفيات، وتكنولوجيا المعلومات، والاستشارات الهندسية، والصناعات الكهربائية.
ويهدف الأسبوع الذي استغرق تحضيره عدة أشهر الفعالية، إلى فتح أسواق جديدة للمنتجات الأردنية، عبر تعريف دول شرق إفريقيا بالمنتجات الصناعية والخدمية، بالإضافة إلى عقد اجتماعات ثنائية بين ممثلي القطاعات الخاصة: الأردني والكيني والتنزاني والأوغندي.
وقال وزير الصناعة والتجارة والتموين يعرب القضاة، خلال الافتتاح، إن "هذه الفعالية تهدف إلى توثيق العلاقات الاقتصادية بين الأردن وكينيا، اذ أنها لا تقتصر على الترويج للمنتجات الأردنية حسب، بل تهدف إلى فتح الأبواب للمنتجات الكينية، والاستفادة من موقع الأردن الجغرافي للوصول إلى الأسوق الإقليمية والعالمية".
ولفت إلى عمق العلاقات المتميزة، التي أسسها جلالة الملك والرئيس الكيني أوهورو كينياتا بين البلدين، وسعيهما إلى تعزيز وتوسيع مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري بينهما.
من جهته، تحدث رئيس لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية خير أبو صعيليك ان "الأسبوع الذي بني على أساس الجهود الملكية، يجري في وقت يحتاج فيه الاقتصاد الوطني لأسواق بديلة وغير تقليدية"، لافتا للتداعيات السلبية جراء أحداث المنطقة على الصادرات الأردنية.
ودعا إلى مواصلة التعاون والتنسيق مع القطاعين العام والخاص في كينيا في الفترة المقبلة، لا سيما قبل زيارة الوفد الكيني إلى عمان في آذار (مارس) المقبل، مضيفا أن التواصل يجب ان يكون عبر وجود مجلس أعمال أردني كيني فاعل، وإنجاز الاتفاقيات الموقعة بين الجانبين.
من ناحيته، أكد رئيس جمعية مستثمري شرق عمان الصناعية إياد أبو حلتم أهمية الأسبوع، الذي سيفتح قنوات اتصال بين المستثمرين والصناعيين الأردنيين ونظرائهم في شرق ووسط القارة الإفريقية، التي تعتبر من الأسواق الاستهلاكية الواعدة.
ولفت إلى وجود فرص استثمارية كبيرة للشركات الأردنية، خصوصا وأن هذه الدول بحاجة لتطوير بناها التحتية لدفع التنمية الاقتصادية.
وشدد على أهمية بناء العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الأردن وكينيا، على أساس التكاملية البعيدة عن المنافسة، كون المواد الخام في كينيا، تعتبر من الأفضل في العالم، فيما تتميز المنتجات الأردنية بالجودة العالية.
إلى ذلك، أشاد وزير الصناعة والتجارة أدن محمد بالجهود الأردنية لتعزيز العلاقات الاقتصادية مع كينيا، لافتا إلى أن الحضور الكبير لرجال أعمال أردنيين في الأسبوع، يعكس الجدية في فتح قنوات اتصال بينهما.
وقال إن "هناك رغبة سياسية كينية حقيقية، لدفع العلاقات الاقتصادية مع المملكة إلى مجالات أوسع، بحيث يرتفع عبرها حجم التبادل التجاري بين البلدين".
وشدد على أهمية الاستفادة من التميز الذي تتمتع به القطاعات الاقتصادية، والصناعية، والزراعية، والسياحية، والخدمية في الأردن.
من جانبها، أكدت رئيس الهيئة العامة للاستثمار الكينية آن كريمة أهمية مأسسة العلاقات الاقتصادية بين البلدين، والإسراع بتطوير التبادل التجاري والاستفادة من الخبرات الأردنية المتميزة في قطاعات: التكنولوجيا، والصحة، والبنوك، والزراعة، والصناعات الدوائية.
وعلى هامش الأسبوع، شهد العناني توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم مع الجانب الكيني في عدد من القطاعات، إذ وقع رئيس هيئة الاستثمار ثابت الور ونظيرته الكينية، مذكرة تفاهم لتشجيع وتسهيل إجراءات الاستثمار والتبادل التجاري بين البلدين.
وقال الور إن "الاتفاقية ستعزز التبادل التجاري والاستثماري والعلاقات الاقتصادية التي تجمع البلدين، بالإضافة إلى تحسين بيئة الأعمال، والمساهمة بتعريف رجال الأعمال بالفرص الاستثمارية المتوافرة".
كما وقع رئيس غرفة صناعة الأردن عدنان أبو الراغب اتفاقية مع رئيس الغرفة الوطنية الكينية للصناعة والتجارة كيرونو كيوتي، لتطوير وتعزيز التعاون بين الغرفتين، وكذلك مبادرات ريادة الأعمال، وتسهيل الاتصال المباشر بين المؤسسات التجارية والشركات ورجال الأعمال وجمعياتهم.
وقال إن "الاتفاقية تهدف أيضا إلى وضع اسس التعاون، وتبادل المعلومات الاقتصادية، والقانونية، والتقنية الواسعة، فيما يتعلق بالتنمية الاقتصادية والحوافز وفرص الاستثمار، وإيجاد بيئة تعاون بين مجتمعات الأعمال في عمان ونيروبي".
ووقع نائب المدير التنفيذي لأكاديمية الطيران الملكية فراس الهنداوي اتفاقية تعاون مع نظيره الكيني كيلبرت كيبي، تهدف إلى فتح باب التعاون في مجال التدريب على الطيران، والاستفادة من الخبرات الأردنية.
وبين الهنداوي أن الاتفاقية تؤطر لمرحلة من التعاون والتنمية لتنفيذ برامج مشتركة، للتدريب على الطيران، ومراقبة السلامة، وصيانة الطائرات، وتبادل الخبرات.
كما شهد الأسبوع، توقيع مجموعة المعاني للاستثمارات اتفاقية مع شركة هامة في قطاع الأثاث المتخصص، كما وقعت شركة البتراء لكربونات الكالسيوم، اتفاقيات تعاقدية مع شركة كينية، فيما وقعت مجموعة الكبوس اتفاقية مع شركة كينية اخرى لشراء مادة الشاي الكيني بقيمة 50 مليون دولار. -(بترا - معن البلبيسي)

التعليق