أكثر من 1700 بلاغ عن استغلال الأطفال بكرة القدم في انجلترا

تم نشره في الجمعة 16 كانون الأول / ديسمبر 2016. 01:00 صباحاً

لندن - استقبل خط ساخن دشنه لاعبون سابقون للابلاغ عن حالات الاستغلال الجنسي للأطفال في أندية كرة القدم البريطانية منذ سبعينيات القرن الماضي أكثر من 1700 بلاغ على مدار ثلاثة أسابيع.
وأطلقت مؤسسة المجتمع الوطني لمنع العنف ضد الأطفال (ان.اس.بي.سي.سي) الخط الساخن الشهر الماضي بعد أن أعلن اندي وودوارد اللاعب السابق في كرو الكسندرا أنه تعرض لاساءة جنسية وهو صبي من قبل مدرب فريق الشباب وهو ما أدى إلى ظهور المزيد من المزاعم من لاعبين سابقين آخرين.
وأدى ذلك إلى فتح تحقيق من قبل الشرطة ويوم الجمعة قال ضباط إنهم حددوا 83 متهما محتملا وصلات مع 98 ناديا.
وقال بيتر وانلس الرئيس التنفيذي لمؤسسة ان.اس.بي.سي.سي "من الواضح أنه لفترة طويلة لم يستطع مئات الأشخاص تعرضوا لاساءات في شبابهم الحديث عن الأمر. لكن الأمر المشجع أن العديد منهم بدأوا الحديث أخيرا".
وأضاف "المهم الآن أن يحصل هؤلاء الأشخاص على المساندة المطلوبة وأن يتم التوصل للجناة وتقديمهم للعدالة عن طريق الشرطة".
وقالت ان.اس.بي.سي.سي إنها تلقت أكثر من 1700 بلاغ منذ 23 تشرين الثاني (نوفمبر) بينهم 907 بلاغات في اخر أسبوعين. وحولت العديد من هذه البلاغات إلى الشرطة وقال مجلس رؤوساء الشرطة الوطنية (ان.بي.سي.سي) الأسبوع الماضي إنه جرى تحديد 350 ضحية محتملة.
ويوم الثلاثاء قالت شرطة لندن إنها تلقت 106 بلاغات منفصلة تتصل بأشخاص في 30 ناديا بينها أربعة في الدوري الممتاز.
وصدمت بريطانيا بقصص الاساءات الجنسية للاعبين سابقين انهار بعضهم وبكى خلال مقابلات تلفزيونية. وأثاروا تساؤلات حول حجم المشكلة وعدد الأندية ومسؤولي كرة القدم الذين كانوا على دراية بالأمر وما إذا حاولوا التستر عليه.
وفتح الاتحاد الانجليزي لكرة القدم تحقيقا داخليا في ما قد تكون واحدة من أكبر أزمات اللعبة وتعهد بالإعلان عن نتائج التحقيقات كاملة.  - (رويترز)

التعليق