البريميرليغ

تشلسي يواصل بدايته المثالية بالفوز الحادي عشر تواليا

تم نشره في الأحد 18 كانون الأول / ديسمبر 2016. 01:00 صباحاً
  • مهاجم تشلسي دييغو كوستا يسجل هدفا في مرمى كريستال بالاس أمس - (أ ف ب)

لندن - حقق تشلسي المتصدر فوزه الحادي عشر تواليا على حساب مضيفه كريستال بالاس 1-0 أمس السبت في افتتاح المرحلة السابعة عشرة من الدوري الانجليزي لكرة القدم.
وفي موسمه الأول بقيادة المدرب الإيطالي أننونيو كونتي، بحقق تشلسي بطل 2010 و2015، أفضل بداية له منذ اعوام. وهي المرة الأولى يحقق 11 فوزا متتاليا في موسم واحد.
وتعود الخسارة الأخيرة لتشلسي إلى 24 أيلول (سبتمبر) حين سقط أمام ارسنال 0-3.
على ملعب سيلهيرست بارك وسط ضباب كثيف، بدأ الفريقان المباراة بحذر امتد اكثر من ربع ساعة، تخللته محاولات تمدد خجولة لتشلسي نحو منطقة مضيفه وجاره. وحصل نجم تشلسي البلجيكي ادين هازار على ركلة حرة عند حدود المنطقة نفذها المدافع البرازيلي دافيد لويز وتحولت الكرة من قدم مدافع الى ركنية لم تثمر (18).
واعتمد كريستال بالاس أسلوب الضغط على حامل الكرة من منتصف الملعب ونجح لاعبوه في اعاقة تقدم منافسيهم، وسنحت له فرص عدة، منها فرصة أهدرها جايسون بونتشيون بجانب القائم الأيسر اثر تلقيه كرة من مارتن كيلي (20)، ورأسية قوية للاعب وسطه الاسكتلندي جيمس ماكارثر مرت بجانب القائم الأيمن (38).
وانتظر تشلسي إلى الدقيقة الاخيرة من الشوط الأول، ليتقدم بكرة رأسية من مهاجمه الاسباني دييغو كوستا اثر رفعة من مواطنه سيزار ازبيليكويتا، تابعها في الزاوية اليسرى لمرمى الويلزي واين هينيسي.
وانفرد كوستا موقتا بصدارة ترتيب الهدافين برصيد 13 هدفا بفارق هدف عن زميله السابق مهاجم ارسنال التشيلي الكسيس سانشيز.
وفي الشوط الثاني، حاول لاعبو تشلسي زيادة الغلة. وكانت اخطى المحاولات ركلة حرة نفذها ماركوس الونسو في الدقيقة 84، إلا أنها اصطدمت بعارضة مرمى كريستال بالاس.
ورفع تشلسي رصيده إلى 43 نقطة وابتعد بفارق 9 نقاط عن مطارديه: ليفربول الثاني الذي يختتم المرحلة يوم غد الاثنين بضيافة جاره ايفرتون في دربي المدينة، وارسنال الثالث الذي يحل اليوم الأحد ضيفا على مانشستر سيتي، صاحب المركز الرابع بفارق نقطة عن "المدفعجية".
وحصل جيمي فاردي على بطاقة حمراء مثيرة للجدل لكن ليستر سيتي بعشرة لاعبين قام بانتفاضة رائعة ليعوض تأخره بهدفين ويتعادل 2-2 مع مضيفه ستوك سيتي بعدما أظهر روحا قتالية كفريق بطل.
وطرد مهاجم انجلترا بسبب تدخل بالقدمين في الدقيقة 28 رغم أنه لم يلمس مامي بيرام ضيوف لاعب ستوك وبدا أن ليستر فقد انضباطه في الملعب فحصل لاعبوه على ستة إنذارات إضافة للبطاقة الحمراء.
وأحرز بويان الهدف الأول لستوك من ركلة جزاء بعد لمسة يد ضد داني سيمسون وأضاف جو الن الهدف الثاني قبل نهاية الشوط الأول.
وكان كلاوديو رانييري الهادئ في المعتاد غاضبا للغاية من قرارات الحكم كريغ بوسون لدرجة أن كاسبر شمايكل حارس ليستر تعين عليه ابعاد مدربه عن الحكم بين الشوطين.
وبعد الفوز على مانشستر سيتي الأسبوع الماضي ربما شعر ليستر بأن موسمه عاد للطريق الصحيح وأظهر شجاعة حقيقية ليقلص الفارق عبر ضربة رأس من البديل ليوناردو أويوا وسجل هدفا آخر بالرأس في الدقيقة 88 عن طريق دانييل أمارتي وهو هدفه الأول مع النادي.
وفي مباريات أخرى سجل مارك نوبل من ركلة جزاء ليمنح وست هام يونايتد الفوز 1-0 على هال سيتي غير المحظوظ الذي سدد ثلاث مرات في إطار المرمى بستاد لندن الاولمبي.
وغادر سندرلاند قاع الترتيب بانتصاره 1-0 على واتفورد بفضل هدف باتريك فان انهولت بينما ساعدت ثنائية الفارو نيغريدو ميدلسبره على تجاوز سوانزي سيتي بسهولة 3-0.
غوارديولا يبحث عن سر الانتصارات
من ناحية ثانية، يجد بيب غوارديولا صعوبة في فرض طريقته القائمة على الاستحواذ على الكرة مع فريقه مانشستر سيتي حيث نادرا ما تكون الكرة على الأرض لكنه واثق أنه سيجد حلا لذلك.
وبدأ سيتي الموسم بشكل رائع بقيادة غوارديولا بالفوز بعشر مباريات متتالية لكنه فاز في خمس فقط من أخر 16 مباراة ليتراجع للمركز الرابع في الدوري بفارق سبع نقاط عن تشلسي المتصدر.
وقال غوارديولا لشبكة سكاي سبورتس "لا يمكن التنبؤ بالمباريات هنا في إنجلترا وهذا الأمر مثير للجماهير لأنك دائما لا تعرف ما سيحدث.. وهذا يجعل الأمر جميلا. لكن محاولة الهيمنة صعبة قليلا وسنحتاج المزيد من الوقت حتى نتأقلم مع هذا الدوري. الكرة تكون بالهواء لوقت أطول مما هي على الأرض ويجب أن أتأقلم مع ذلك".
ويعتقد المدرب الاسباني أنه سيتضح في شباط (فبراير) المقبل ما إذا كان سينافس فريقه على اللقب أم لا. وأضاف "سيكون الأمر صعبا حقا. بالطبع سنرى في شباط (فبراير) ما سيكون مركزنا وسنرى بعد ذلك هل سيمكننا المنافسة على اللقب أم لا".
أرسنال مطالب بالاستبسال أمام سيتي
إلى ذلك، يريد ارسين فينغر مدرب ارسنال من لاعبيه إثبات قدرتهم على المنافسة على اللقب بالتغلب على مانشستر سيتي اليوم، وطالبهم بالتحلي بالشجاعة في ستاد الاتحاد.
وتراجع ارسنال إلى المركز الثالث بجدول الترتيب بعد خسارته خارج ملعبه 2-1 أمام ايفرتون يوم الثلاثاء الماضي بينما تعافى سيتي من خسارته 4-2 أمام ليستر سيتي مطلع الأسبوع بالفوز 2-0 على واتفورد يوم الأربعاء الماضي.
وكانت خسارة ارسنال أمام ايفرتون هي الثانية في الدوري هذا الموسم وقال فينغر إن اللاعبين في حاجة لإبداء شجاعة أكبر واستغلال فرصهم إذا أرادوا تجنب هزيمة جديدة.
وقال المدرب الفرنسي في مؤتمر صحفي أمس الجمعة "المهم هو رد الفعل السريع. المباريات الكبرى أمام مانشستر سيتي تتطلب دفاعا جيدا من الجميع والتحلي بالجرأة عندما تحصل على الكرة".
وشبه البعض أداء أرسنال السلس المعتمد على الاستحواذ على الكرة بفريق برشلونة بقيادة غوارديولا (2008-2012) الذي حصد ألقابا عديدة وقال فينغر إن المدرب الاسباني سرعان ما سيترك بصمته مع سيتي. وأضاف فينغر "يأتي بفلسفته. تتوقع أن يظهر تأثيره على الفريق".
وتابع "ما تريده من مباراة كبيرة هو أن يصل مستواها لقدر التوقعات النسبة لنوعية الأداء. أعتقد أن هذا سيحدث لأنني أتحلي بالروح الايجابية".
وسيغيب سيرجيو اغويرو لاعب سيتي عن المواجهة بسبب الإيقاف بينما سيفتقد أرسنال جهود المدافع شكودران مصطفي بسبب إصابة في الكاحل وسانتي كازورلا الغائب منذ مدة طويلة وآرون رامزي وداني ويلبيك.
وقال فينغر "لا أنفى أن سيرجيو لاعب مهم بالنسبة للمنافس ولكن لديه لاعبون آخرون على قدر كبير من الأهمية.. نعاني من غيابات عديدة".
وطالب المدرب الفرنسي - الذي لا يتوانى عن الإشارة إلى الأخطاء التحكيمية بعد المباريات - بسرعة إدخال تقنية الفيديو في الدوري الممتاز لمساعدة الحكام في اتخاذ القرارات خلال المباريات.
ويقوم الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) باختبار التقنية في كأس العالم للأندية في اليابان. وقال "أنا مؤيد لها منذ وقت طويل. في ظل سرعة المباريات.. يحتاج الحكام لمساعدة. أود رؤية هذه التقنية تطبق في أقرب وقت ممكن". -(وكالات)

التعليق